12 تموز يوليو 2016 / 11:12 / بعد عام واحد

محافظ بنك انجلترا يلمح مجددا بمزيد من التحفيز بعد خروج بريطانيا

لندن (رويترز) - قال محافظ بنك انجلترا المركزي مارك كارني يوم الثلاثاء إن الضرر المتوقع أن يلحق بالاقتصاد البريطاني جراء التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي قد يدفع البنك لاتخاذ المزيد من إجراءات التحفيز.

محافظ بنك انجلترا المركزي مارك كارني خلال مؤتمر صحفي في لندن يوم 5 يوليو تموز 2016. تصوير: ديلان مارتينز - رويترز.

وقال كارني لأعضاء البرلمان ”دائما ما يظل احتمال اتخاذ إجراءات نقدية قائما.“

وسبق وأن أعطى كارني إشارة أكثر وضوحا لاتخاذ بنك انجلترا إجراء لحماية الاقتصاد من تأثير التصويت لصالح الانفصال البريطاني. وفي 30 يونيو حزيران بعد أسبوع من الاستفتاء قال كارني إنه يتوقع أن يضخ البنك المزيد من المحفزات في الاقتصاد خلال الصيف.

ويجتمع كارني وغيره من أعضاء لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي هذا الأسبوع بما يعني أنه ليس من المفترض أن يتحدثوا عن آفاق أسعار الفائدة بالتفصيل.

ومن المقرر أن يعلن البنك يوم الخميس ما إذا كان قد خفض أسعار الفائدة أو اتخذ إجراء آخر.

وقبل الاستفتاء قالت لجنة السياسة النقدية إن التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي قد يسبب تباطؤا ملموسا للاقتصاد. وقال كارني في مايو أيار إن هناك احتمالا بسقوط البلاد في الركود وهو ما أثار غضب بعض من أبرز من مؤيدي الخروج.

واتفق مدير الاستثمار في بلاك روك أكبر شركة لإدارة الأصول في العالم مع هذا الرأي قائلا يوم الثلاثاء إن بريطانيا ستسقط في براثن الركود خلال السنة المقبلة.

إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below