20 تموز يوليو 2016 / 11:37 / منذ عام واحد

إنتاج حقل السرير متوقف رغم استئناف العمل بميناء الحريقة الليبي

صورة من أرشيف رويترز لمنظر عام لأنابيب ومرسى في ميناء الحريقة في طبرق.

بنغازي (ليبيا) (رويترز) - قال مسؤولون يوم الأربعاء إن صادرات الخام من ميناء الحريقة في شرق ليبيا جرى استئنافها بعد انتهاء احتجاج يتعلق بالأجور غير أن الإنتاج سيظل معلقا في حقل السرير النفطي.

وقال مدير الميناء ياسين أحمد إن ناقلة ترفع علم مالطا رست في الحريقة بعدما تلقى أفراد من حرس المنشآت النفطية وعدا بصرف أجر عامين لافتا إلى أن الناقلة ستقوم بتحميل 76 ألف طن من الخام.

وأدى إغلاق ميناء الحريقة الذي يستطيع تصدير نحو 120 ألف برميل يوميا إلى توقف الإنتاج في حقل السرير النفطي.

لكن المتحدث باسم شركة الخليج العربي للنفط (أجوكو) عمران الزوي قال إن إنتاج الحقل سيظل معلقا إلى حين تلقي أجوكو أموالا للمعدات وسداد الديون.

كان إنتاج حقل السرير في السابق 100 ألف برميل يوميا. وقال الزوي إن إنتاج حقل المسلة يواجه خطر الانخفاض من 70 ألف برميل يوميا إلى 30 ألف برميل بسبب قيود التخزين.

ولم يتسن الاتصال على الفور بأي من مسؤولي المؤسسة الوطنية للنفط لتأكيد الأثر على إنتاج البلاد من الخام لكن احتجاجات العمال والمشاكل الأمنية والصراعات السياسية أدت إلى تقلص إنتاج ليبيا من النفط إلى مستويات بالغة التدني مقارنة بسابقتها.

ويحوم الإنتاج دون 25 بالمئة من المستويات التي كان يضخها البلد العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) قبل خمسة أعوام والتي بلغت وقتها 1.6 مليون برميل يوميا.

ولم يكشف الزوي أي تفاصيل عن المبلغ الذي تسعى الشركة للحصول عليه لكن أجوكو اشتكت مرارا من افتقارها للموارد اللازمة لإصلاح المعدات المتهالكة.

ونظم احتجاج الحريقة أعضاء بحرس المنشآت النفطية اتجهوا إلى الميناء من منشأة نفطية أخرى في شرق ليبيا للضغط من أجل قضيتهم.

ومازال عدد من مرافئ شرق ليبيا الكبرى مغلقا من قبل جهاز المنشآت النفطية وهي قوة محلية منقسمة داخليا حيث حولت وحدات مهمة منها ولاءاتها بين الفصائل السياسية المختلفة.

وواصل ميناء الحريقة إلى حد بعيد العمل بسلاسة على الرغم من أن الفرع الشرقي للمؤسسة الوطنية للنفط كان قد أوقف صادرات الخام من الميناء مؤقتا في مايو أيار وسط خلاف وقتها مع المؤسسة النظيرة التي تتخذ من العاصمة طرابلس مقرا.

إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below