27 أيلول سبتمبر 2016 / 18:22 / منذ عام واحد

استغناء مصر عن مفتشي القمح الحكوميين يزعج التجار

أجولة قمح في مخزن بمدينة الاسكندرية - صورة من أرشيف رويترز.

القاهرة/أبوظبي (رويترز) - قالت وزارة الزراعة المصرية يوم الثلاثاء إن مصر تعاقدت مع شركة اس.جي.اس السويسرية لفحص القمح المستورد قبل شحنه لتحل محل الخبراء الحكوميين الذين تولوا تلك المهمة في السابق.

أثارت الخطوة قلق شركات تجارة السلع التي كانت تعتمد على مفتشي الحجر الحكوميين لفحص جودة القمح قبل شحنه إلى مصر.

وغيرت مصر أكبر بلد مستورد للقمح في العالم للتو سياسة خلو القمح تماما من فطر الإرجوت الشائع في الحبوب بعدما تسببت في عزلها عمليا عن السوق العالمية.

وتبنت بدلا من ذلك المعيار العالمي الشائع الذي يسمح بوجود فطر الإرجوت بما لا يزيد على 0.05 بالمئة في الواردات.

وقد يسبب الإرجوت هلوسات عند استهلاكه بكميات كبيرة لكنه يعد غير ضار في الكميات الضئيلة.

وقررت مصر أيضا عدم إرسال طاقم من ستة مسؤولين حكوميين إلى الميناء الذي سيشحن القمح منه وتعاقدت مع شركة اس.جي.اس الخاصة لتولي الفحص.

وقال حامد عبد الدايم المتحدث باسم وزارة الزراعة المصرية لرويترز إن الوزارة اختارت اس.جي.اس للقيام بهذا الدور لكن من غير الواضح ما إذا كان خبراء الحجر الزراعي سيواصلون القيام بدور ما.

وأضاف عبد الدايم أن لدى اس.جي.اس الحرية في اختيار الأسلوب الذي ستتبعه لأداء مهمتها بما قد يتضمن الاستعانة بخبراء. ولم يوضح السبب وراء الاستعانة بشركة خاصة.

وتابع أنه سيجري تعديل القواعد التنظيمية للحجر الزراعي لتتوافق مع سياسة القبول بنسبة 0.05 بالمئة لكنه لم يذكر متى.

أثار قرار عدم الاستعانة بالمفتشين الحكوميية انزعاج التجار الذين قالوا إن موافقة خبراء الحجر الحكوميين على القمح قبل شحنه يخفض مخاطر رفض الشحنات لدى وصولها إلى مصر.

وقال تاجر في القاهرة ”وفود (المفتشين) أفضل حيث لا تقع مفاجآت عند التفريغ... لكن الآن علينا أن نترقب مفاجآت عند الوصول.“

واشترت الهيئة العامة للسلع التموينية في مصر 240 ألف طن من القمح الروسي بعد يوم من رفع الحظر على الإرجوت لكن عدد المشاركين في المناقصة كان منخفضا حيث قال التجار إنهم يطلبون توضيحا لكيفية فحص شحناتهم.

وبعد عدم تقدمهم بأي عروض أول الأمر قال التجار إن الهيئة طمأنتهم بأن الفحص المعتاد من جانب خبراء الحجر ربما يعود مجددا في تعهد تراجعت عنه الحكومة حسبما قال تاجر في القاهرة.

وأضاف التاجر ”المناخ هنا سيء للغاية ولا يوجد شئ واضح.“

وفي الأسبوع الماضي أبلغت إدارة الحجر الزراعي الشركات التجارية بعدم السماح لها بالاستعانة بالخبراء الحكوميين المصريين فيما يتعلق بالشحنات التي يستوردها القطاع الخاص من الخارج حسبما قاله أحد الموردين الذين منعوا من ذلك.

وقال المورد ”هذا ينقل المخاطر التي أتحملها إلى ميناء التفريغ وتلك مشكلة كبيرة لأي تاجر.“

كان إبراهيم إمبابي رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي حث في وقت سابق هذا العام شركات تجارة السلع على الاستعانة بالخبراء الحكوميين لفحص شحناتهم في خطوة قال إنها ستخفض بدرجة كبيرة من مخاطر الرفض.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below