20 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 08:52 / بعد عام واحد

ارتفاع الفائض التجاري لسويسرا إلى أعلى مستوى منذ 1987

زوريخ (رويترز) - أظهرت بيانات يوم الخميس ارتفاع الفائض التجاري لسويسرا إلى أعلى مستوى له منذ 1987 على الأقل في أحدث إشارة على صمود الاقتصاد المعتمد على التصدير في وجه صدمة بأسواق العملات دفعت الفرنك السويسري إلى الارتفاع.

وأدى قرار مفاجئ للبنك الوطني السويسري في 15 يناير كانون الثاني 2015 بإنهاء العمل بسقف كان مفروضا على سعر صرف الفرنك عند 1.20 يورو لزلزلة أسواق العملات العالمية ودفع الفرنك السويسري للارتفاع بقوة.

وتشير أحدث الأرقام الصادرة من مكتب الجمارك الاتحادي إلى ارتفاع الصادرات 5.7 بالمئة في سبتمبر أيلول إلى 18.8 مليار فرنك (19 مليار دولار) وذلك عند أعلى مستوى في 11 شهرا.

ساعد هذا سويسرا في تحقيق فائض شهري بلغ 4.37 مليار فرنك وهو أعلى مستوى على الإطلاق منذ بدء تسجيل البيانات في 1988.

وتدعمت التجارة بمبيعات قوية في الخارج للكيماويات والأدوية. وسويسرا مقر شركتي روش ونوفارتس وهما من أكبر شركات الأدوية في العالم.

ويجرى تداول الفرنك السويسري حاليا عند نحو 1.0850 يورو مرتفعا بقوة عن مستويات تداوله قبل إلغاء سقف السعر مما يظل مبعث إزعاج لصناع الساعات السويسرية مثل سواتش.

وفي سبتمبر أيلول انخفضت صادرات الساعات السويسرية 5.7 بالمئة على أساس سنوي بالقيمة الاسمية إلى 1.71 مليار فرنك سويسري.

إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below