27 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 15:02 / منذ عام واحد

صندوق النقد يتوقع أن يدرس مجلسه قرض مصر في غضون أسابيع

جيري رايس المتحدث باسم صندوق النقد يتحدث في مؤتمر صحفي بالعاصمة المصرية القاهرة يوم 11 أغسطس آب 2016. تصوير محمد عبد الغني - رويترز.

واشنطن (رويترز) - قال صندوق النقد الدولي يوم الخميس إن برنامج قرض قيمته 12 مليار دولار لمصر سيكون جاهزا قريبا لموافقة مجلس الصندوق عليه مؤكدا على أنه لن يتضمن مطالب لخفض الدعم للسلع الغذائية.

وأبلغ جيري رايس المتحدث باسم الصندوق مؤتمرا صحفيا في واشنطن ”تحقق تقدم في عدد من الأهداف والإجراءات بموجب البرنامج... نتوقع أن يحال البرنامج إلى المجلس في غضون الأسابيع القليلة المقبلة.“

وتكافح مصر لمواجهة نقص حاد في العملة الصعبة أصاب الاقتصاد بالشلل ويهدد بتغذية التضخم المتفاقم في وقت تتفاوض فيه الحكومة على الشروط المسبقة لاتفاق صندوق النقد الذي يتضمن تحركا نحو سعر صرف مرن.

وأدت تكهنات بأن هذا سيعني تخفيضا سريعا في قيمة الجنيه إلى هبوط العملة المصرية إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق في السوق السوداء عند 16.8 جنيه للدولار يوم الخميس بينما ظل السعر الرسمي دون تغيير عند 8.8 جنيه للدولار.

وقالت كريستين لاجارد المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي في العاصمة السعودية الرياض يوم الخميس إن ”الظروف المحلية“ ستحدد الوسيلة المثلى لتعامل مصر مع أزمة سعر الصرف لكنها ترحب باستعداد الحكومة المصرية لعمل ذلك.

وأضافت تقول في مقابلة مع تلفزيون بلومبرج ”فيما يتصل بأسعار الصرف هناك حاليا أزمة لأنك إذا نظرت للسعر الرسمي ونظرت إلى سعر السوق الرمادية فهناك اختلاف 100 بالمئة ولا بد من التصدي لهذا الأمر. تاريخيا رأينا أن التحولات السريعة هي الأكثر كفاءة لكنها فعلا مسألة ظروف.“

وقال رايس إن دراسة المجلس للبرنامج تتوقف على توافر ما بين خمسة إلى ستة مليارات دولار من التمويل الثنائي الذي سيستخدم في العام الأول وتكملة تمويل بنحو أربعة مليارات دولار من الصندوق في السنة الأولى.

وأضاف قائلا ”حققت مصر تقدما جيدا في تدبير هذا التمويل بما يشمل مساهمات من الصين والسعودية ودول مجموعة السبع.“ ولم يقدم تفاصيل محددة بشأن المساهمات.

وقال إن هناك حاجة لتحقيق المزيد من التقدم صوب إصلاحات مهمة في اتفاق الخبراء الذي أبرمه صندوق النقد مع مصر في يوليو تموز مثل خطوات لتطبيق الميزانية وضريبة القيمة المضافة اللتين تم إقرارهما في الفترة الأخيرة وخطة حكومية لخفض دعم الطاقة و”التحرك تدريجيا“ صوب مزيد من المرونة في سعر الصرف.

لكنه أضاف أن البرنامج لن يشمل تخفيضات في دعم المواد الغذائية وإنما سيتيح توجيه بعض وفورات الموازنة نحو برامج تساعد الفقراء واصفا هذا بأنه ”حجر الزاوية“ في الاتفاق.

إعداد نادية الجويلي للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below