20 أيار مايو 2017 / 05:55 / بعد 4 أشهر

صفقات بمليارات الدولارات بين الشركات السعودية والأمريكية مع زيارة ترامب

أمين الناصر الرئيس التنفيذي لشركة النفط الوطنية العملاقة أرامكو السعودية - ارشيف رويترز

الرياض (رويترز) - وقعت الشركات الأمريكية والسعودية صفقات بعشرات المليارات من الدولارات يوم السبت أثناء زيارة يقوم بها الرئيس دونالد ترامب مع سعي الرياض لتطوير اقتصادها المعتمد على النفط.

وقالت شركة النفط الوطنية أرامكو السعودية إنها وقعت اتفاقات قيمتها 50 مليار دولار مع شركات أمريكية. وقال وزير الطاقة خالد الفالح إن إجمالي الصفقات مع جميع الشركات يتجاوز 200 مليار دولار وإن العديد منها يستهدف توطين تصنيع منتجات كان يجري استيرادها.

وحرص رجال الأعمال من الجانبين على إبراز نجاح المحادثات مما أوجد درجة من التباهي بالأرقام الكبيرة. وسبق الإعلان عن بعض تلك الصفقات من قبل والبعض الآخر مذكرات تفاهم تتطلب مزيدا من المفاوضات كي تتبلور.

لكن الصفقات تظهر تعطش السعودية إلى رأس المال الأجنبي والتكنولوجيا مع سعيها للحد من اعتمادها على صادرات النفط. وتسببت أسعار النفط المنخفضة في العامين الأخيرين في تباطؤ الاقتصاد وأثقلت كاهل الحكومة بعجز ضخم في الميزانية.

وأبلغ الفالح مؤتمرا ”نريد من الشركات الأجنبية أن تنظر إلى السعودية كمنصة للتصدير إلى الأسواق الأخرى.“

كان العاهل السعودي الملك سلمان قام بجولة آسيوية في مارس آذار حيث وقع الوفد السعودي الذي رافقه اتفاقات مماثلة بعشرات المليارات من الدولارات منها صفقات تصل قيمتها إلى 65 مليار دولار في الصين.

واستعرض كبار صناع السياسات الاقتصادية السعوديين، مثل وزير المالية ومدير صندوق الثروة السيادية الرئيسي، فرص الاستثمار في السعودية أثناء مؤتمر حضره العشرات من المديرين التنفيذيين الأمريكيين يوم السبت.

وقال المسؤولون السعوديون إنهم يستهدفون إعداد قواعد جديدة مبسطة للاستثمارات المباشرة للشركات الأجنبية في غضون 12 شهرا.

ومن بين الصفقات الموقعة يوم السبت، قالت جنرال إلكتريك إنها توصلت إلى اتفاقات قيمتها 15 مليار دولار تشمل سلعا وخدمات من الشركة نفسها بنحو سبعة مليارات دولار. وشملت الاتفاقات مجالات شتى من الكهرباء إلى الرعاية الصحية والنفط والغاز والتعدين.

وتقيم جاكبوز إنجنيرينج مشروعا مشتركا مع أرامكو لإدارة المشاريع في المملكة وستنقل مكديرموت انترناشونال بعض منشآتها لتصنيع السفن من دبي إلى مجمع جديد لبناء السفن ستشيده أرامكو في السعودية.

وتحرص السعودية، أحد أكبر مشتري السلاح في العالم، على تطوير صناعة سلاح محلية بدلا من الاعتماد على الاستيراد ولذا تركزت صفقات عدة في الصناعات العسكرية.

وقالت لوكهيد مارتن إنها ستدعم التجميع النهائي لما يقدر بنحو 150 طائرة هليكوبتر بلاكهوك اس-70 متعددة المهام في السعودية.

شاركت في التغطية مروة رشاد وسيلين أسود - إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below