31 آب أغسطس 2017 / 17:04 / بعد 3 أشهر

كارفور يهوي بأسهم التجزئة لكن أسواق أوروبا تواصل مكاسبها

لندن (رويترز) - ارتفعت الأسهم الأوروبية للجلسة الثانية على التوالي يوم الخميس إثر خسائر حادة بفعل المخاوف المتعلقة بكوريا الشمالية لكنها انخفضت للشهر الثالث على التوالي في حين هوى قطاع التجزئة تحت وطأة تحذير بشأن الأرباح من كارفور.

متعاملون أثناء التداول في بورصة فرانكفورت بألمانيا يوم 29 أغسطس آب 2017 - رويترز.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعا 0.8 بالمئة بفضل مكاسب قوية لشركات التعدين والإنشاءات في حين نزل مؤشر قطاع التجزئة 1.3 بالمئة.

واستفادت السوق أيضا بتقرير من رويترز بأن المكاسب السريعة لليورو، التي كانت عاملا في تراجع المؤشر ستوكس إلى أدنى مستوياته في ستة أشهر هذا الأسبوع، تثير قلق عدد متنام من صناع السياسات بالبنك المركزي الأوروبي مما يزيد فرص أن يكون تقليص مشتريات السندات بطيئا فحسب.

وانخفضت أسهم كارفور 13 بالمئة في أكبر خسارة يومية لها خلال 20 عاما بعد أن حذرت سلسلة متاجر البقالة الفرنسية من أن أرباح 2017 قد تنخفض 12 بالمئة وقلصت هدفها لنمو المبيعات.

كانت الشركة أعلنت عن أرباح دون التوقعات للنصف الأول من السنة بفعل احتدام المنافسة بسوق التجزئة مما يضغط على الهوامش.

وارتفعت أسهم أنتوفاجستا وأنجلو أمريكان للتعدين ارتفاعا كبيرا بفضل صعود أسعار النحاس وسط طلب صيني قوي الأمر الذي ساهم في صعود الأسواق الأوروبية يوم الخميس.

إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below