March 7, 2018 / 3:39 PM / 7 months ago

هاموند: تقويض لندن كمركز مالي بعد بريكست ليس "لعبة صفرية"

لندن (رويترز) - قال وزير المالية البريطاني فيليب هاموند يوم الأربعاء إن أي محاولة لإضعاف هيمنة لندن في مجال الخدمات المالية بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لن تكون ”لعبة صفرية“ تخسرها بريطانيا ويربحها الاتحاد الأوروبي.

وزير المالية البريطاني فيليب هاموند لدى وصوله إلى مقر الحكومة في لندن يوم الاربعاء. تصوير: هنري نيكولز - رويترز.

وأضاف هاموند أنه يتوقع اتفاقا انتقاليا بين بريطانيا والاتحاد بشكل رسمي في وقت لاحق هذا الشهر. وقال إن الاتفاق يجب أن يسمح للهيئات التنظيمية بالتعاون من أجل إنجاحه وهو ما تدعو إليه هيئة السلوك المالي البريطانية.

وقال هاموند إنه ينبغي النظر إلى دور لندن كمركز مالي عالمي على أنه مصدر قوة لأوروبا ككل وليس لبريطانيا وحدها.

وأضاف قائلا في كلمة ألقاها في المركز المالي بلندن ”(هذه) ليست لعبة صفرية تكون فيها أي خسارة للحصة السوقية في لندن مكسبا تلقائيا لعاصمة أخرى في الاتحاد الأوروبي“.

وأضاف أن المستفيدين على الأرجح سيكونون نيويورك وسنغافورة وهونج كونج.

وقال هاموند أيضا إنه لا يمكن التوصل إلى اتفاق للتجارة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي ما لم يكن عادلا لكلا الطرفين مضيفا أنه سيكون من الصعب عدم إدراج الخدمات فيه إلى جانب السلع.

ومضى قائلا ”اتفاق التجارة لن يحدث إلا إذا كان عادلا وموازنا بين مصالح كلا الطرفين“.

وقال ”الآن وفي ضوء حالة الاقتصاد البريطاني وميزاننا التجاري مع دول الاتحاد الأوروبي السبع والعشرين فمن الصعب معرفة كيف يمكن لأي اتفاق لا يشمل الخدمات أن يبدو كتسوية عادلة ومتوازنة.“

إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below