April 4, 2018 / 6:06 PM / 4 months ago

بعد أكثر من 35 عاما، السعودية تفتتح أول دار للسينما في 18 أبريل

لوس أنجليس/الرياض (رويترز) - قالت السلطات السعودية يوم الأربعاء إن أول دار للسينما في أكثر من 35 عاما في المملكة ستفتتح في الثامن عشر من أبريل نيسان في العاصمة الرياض، وذلك بعد الاتفاق مع شركة إيه.إم.سي إنترتينمنت هولدنجز الأمريكية لافتتاح ما يصل إلى 40 دار عرض سينمائي على مدى السنوات الخمس القادمة.

وقال مصدر مطلع لرويترز إن دور السينما لن يكون فيها فصل بين الجنسين مثلما هو الحال في معظم الأماكن العامة الأخرى في المملكة وإن أول فيلم سيعرض في دار السينما هو فيلم الحركة والمغامرة والخيال العلمي ”بلاك بانثر“.

وكان لدى السعودية بعض دور السينما في عقد سبعينات القرن الماضي، لكن رجال دين ذي نفوذ قوي تمكنوا من إغلاقها، في انعكاس لتصاعد النفوذ الإسلامي في أرجاء المنطقة العربية في ذلك الوقت.

وفي عام 2017 قالت الحكومة إنها سترفع الحظر في إطار إصلاحات اقتصادية واجتماعية طموحة يقودها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الذي يقوم حاليا بجولة في الولايات المتحدة سعيا إلى استثمارات لتنويع اقتصاد المملكة وتقليص اعتماده على النفط.

والسعوديون مولعون بوسائل الإعلام والثقافة الغربية. ورغم حظر السينما، فإنهم يشاهدون على نطاق واسع أفلام هوليوود ومسلسلات تلفزيونية حديثة في المنازل وتدور نقاشات حولها.

وقال ِآدم أرون الرئيس التنفيذي لإيه.إم.سي إن أول سينما لشركته في السعودية سيكون موقعها في مركز الملك عبد الله المالي، في مبنى كان مصمما أصلا لأن يكون قاعة للموسيقى السيمفونية. وأضاف أن القاعة الرئيسية ستضم حوالي 500 مقعد مصنوعة من الجلد وأوركسترا ومقصورات مرتفعة ودورات مياه من الرخام. وسيجري وضع ثلاث شاشات إضافية بحلول منتصف الصيف.

وقال أرون ”نعتقد أنها ستكون أجمل دار للسينما في العالم“.

ولخدمة سكان يزيد عددهم عن 32 مليونا، معظمهم دون سن الثلاثين، تريد المملكة إنشاء نحو 350 دارا للسينما بها أكثر من 2500 شاشة بحلول 2030، حيث تأمل في مبيعات للتذاكر بنحو مليار دولار سنويا.

وقال عواد بن صالح العواد وزير الثقافة والإعلام السعودي في بيان ”افتتاح دور السينما سيساعد في دعم الاقتصاد المحلي من خلال الاحتفاظ بالإنفاق الأسري محليا، بالإضافة إلى المساهمة في إيجاد فرص عمل جديدة في المملكة“.

ودخلت إيه.إم.سي في شراكة مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي، وهو صندوق الثروة السيادية الرئيسي في المملكة.

وقال جون فيثيان رئيس الجمعية الوطنية لأصحاب دور العرض ومقرها أمريكا إن شركات أخرى مستعدة لبناء دور عرض في السعودية إذا حصلت على موافقة. وقال فيثيان إنه التقى مع مسؤولين حكوميين في الرياض في ديسمبر كانون الأول لبحث مسائل مثل نوعية الأفلام التي سيسمح بعرضها على شاشات السينما. وقال إنه يعتقد أن معظم أفلام هوليود سيتم السماح بها وإن كان سيخضع بعضها للتنقيح.

وقال أرون إنه يتوقع أن نفس نسخ الأفلام التي تعرض في دبي أو الكويت ستكون ملائمة للعرض في السعودية. وأضاف أن ”هوليوود تتعامل منذ فترة طويلة مع الأشياء التي تمثل حساسية في الشرق الأوسط وإنها قامت بتعديل إنتاج أفلامها وفقا لذلك“.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير أشرف صديق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below