May 21, 2018 / 9:07 AM / in 5 months

صادرات اليابان ترتفع في أبريل مع زيادة شحنات السيارات ومعدات أشباه الموصلات

طوكيو (رويترز) - ارتفعت الصادرات اليابانية في أبريل نيسان بدعم من زيادة شحنات السيارات والآلات المستخدمة في صناعة أشباه الموصلات، وتشير زيادة الأحجام إلى أن الطلب الخارجي القوي يمكن أن يساعد الاقتصاد على التعافي سريعا بعد انكماشه في الربع الأول من العام.

سيارات صنعتها شركة سوبارو اليابانية في ميناء يوكوهاما استعدادا لتصديرها إلى الخارج. أرشيف رويترز

وزادت الصادرات 7.8 بالمئة في أبريل نيسان بالمقارنة مع الفترة نفسها قبل عام، وهو ما يقل عن متوسط توقعات اقتصاديين في استطلاع لرويترز والذي أشار لزيادة نسبتها 8.1 بالمئة. وفي مارس آذار ارتفعت الصادرات 2.1 على أساس سنوي.

وارتفعت الصادرات اليابانية من حيث الحجم، باستبعاد تأثير أسعار الصرف، 4.6 بالمئة على أساس سنوي في أبريل نيسان وهي وتيرة أسرع من الزيادة البالغة 1.8 بالمئة على أساس سنوي في مارس آذار.

ومن المرجح أن يستمر نمو الصادرات بفضل زيادة الطلب على معدات التصنيع والسيارات وأجزاء السيارات، لكن الفائض التجاري لليابان مع الولايات المتحدة يجعلها هدفا محتملا لسياسات الحماية التجارية التي يتبناها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال هيروشي ميازاكي الخبير الاقتصادي لدى ميتسوبيشي يو.إف.جيه مورجان ستانلي للأوراق المالية ”الاقتصاديات بالخارج في مرحلة نمو، لذلك فإن الصادرات اليابانية ستظل تبلي بلاء حسنا.

”الحكومة الأمريكية قد تحول انتباهها إلى الفائض التجاري الياباني، لكن هناك خطوات يمكن أن تتخذها اليابان خاصة في ضوء العلاقة الدفاعية الوثيقة بين البلدين“.

وأظهرت بيانات وزارة المالية يوم الاثنين أن صادرات السيارات ارتفعت 15.3 بالمئة في أبريل نيسان بالمقارنة مع الفترة ذاتها قبل عام، فيما ارتفعت صادرات معدات صناعة أشباه الموصلات 18.2 بالمئة على أساس سنوي.

وزادت الصادرات إلى الصين، أكبر الشركاء التجاريين لليابان، بنسبة 10.9 بالمئة على أساس سنوي في أبريل نيسان، مقارنة مع زيادة نسبتها 10.8 بالمئة في الشهر السابق، بسبب زيادة شحنات الآلات المستخدمة في معالجة المعادن وصناعة المكونات الإلكترونية.

وغالبا ما تستخدم الصادرات اليابانية إلى الصين كمقياس للطلب العالمي، لأن الشركات الصينية تستخدم المواد والمعدات المستوردة من اليابان في تصنيع سلع تصدرها إلى دول أخرى.

وانكمش الاقتصاد الياباني أكثر من المتوقع في بداية العام، منهيا أفضل موجة نمو في عقود.

وتشير البيانات التجارية في أبريل نيسان إلى أن الصادرات قد تساعد الاقتصاد في العودة سريعا إلى النمو، لكن ربما يكون معدل النمو أبطأ من وتيرته في موجة النمو السابقة.

وارتفعت الصادرات اليابانية إلى الولايات المتحدة بنسبة 4.3 بالمئة على أساس سنوي في أبريل نيسان، ارتفاعا من زيادة نسبتها 0.2 بالمئة على أساس سنوي في مارس آذار.

وزاد الفائض التجاري لليابان مع الولايات المتحدة إلى 615.7 مليار ين (5.55 مليار دولار) في أبريل نيسان، مرتفعا 4.7 بالمئة عن الفترة نفسها قبل عام. وكان الفائض التجاري الياباني مع الولايات المتحدة انخفض 0.3 على أساس سنوي في مارس آذار.

تحرير عبد المنعم درار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below