November 26, 2018 / 8:23 AM / 2 months ago

بيانات: صادرات النفط الروسي للصين ترتفع لمستوى قياسي وشحنات إيران تتراجع

بكين (رويترز) - أظهرت بيانات جمارك يوم الاثنين أن روسيا صدرت كميات قياسية من النفط الخام للصين في أكتوبر تشرين الأول، حيث واصلت المصافي المستقلة تغطية حصص الاستيراد.

خزانات نفط في ميناء في شنغهاي بالصين يوم 14 مارس آذار 2018. تصوير: ألي سونج - رويترز.

يأتي هذا في الوقت الذي تراجع فيه حجم الشحنات الإيرانية بفعل الضبابية بشأن فرض واشنطن لعقوبات على طهران.

ووفقا للإدارة العامة للجمارك، فقد قفزت واردات الصين من روسيا أكبر مورديها 58 بالمئة على أساس سنوي لتسجل 7.347 مليون طن، وهو أعلى مستوى على الإطلاق ويعادل نحو 1.73 مليون برميل يوميا.

وفي أول عشرة أشهر، بلغ حجم الواردات من روسيا 57.91 مليون طن، أو ما يعادل 1.39 مليون برميل يوميا، بارتفاع 16.6 بالمئة.

وبدأت الجمارك الصينية الشهر الماضي تحديث قاعدة بيانات على الإنترنت بواردات السلع الأولية وفقا لبلد المنشأ، ليحل هذا محل خدمة كانت حتى مارس آذار متاحة فقط للزبائن.

والتغيرات بالنسبة المئوية في البيانات على أساس سنوي حسبتها رويترز.

وسجل الطلب الصيني على استيراد أعلى مستوى على الإطلاق في أكتوبر تشرين الأول، ومن المتوقع أن يظل قويا حتى نهاية العام، حيث تشتري المصافي المستقلة شحنات للاستفادة من حصص الاستيراد التي تتمتع بها.

وساعد الطلب القوي من المصافي الخاصة الصينية على ارتفاع العلاوات الفورية لخامات شهيرة، من بينها خام عمان، إلى أعلى مستوى في أكثر من أربع سنوات.

بيد أن واردات النفط الصينية من إيران انخفضت في أكتوبر تشرين الأول 64 بالمئة مقارنة مع الشهر نفسه في 2017 إلى نحو 247 ألفا و160 برميلا يوميا، قبل العقوبات الأمريكية التي دخلت حيز التنفيذ مطلع نوفمبر تشرين الثاني.

وعلى أساس شهري، سجلت الواردات من إيران ثالث هبوط على التوالي في أكتوبر تشرين الأول، حيث تعرضت الشركات الحكومية الصينية لضغوط متنامية لتقليص مشترياتها قبيل العقوبات.

وفي الفترة من يناير كانون الثاني إلى أكتوبر تشرين الأول، هبطت الواردات من إيران 3.4 بالمئة مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2017 إلى 25.54 مليون طن، أو ما يعادل 613 ألفا و300 برميل يوميا.

والصين واحدة من ثماني دول مُنحت استثناء يسمح لها بالاستمرار في شراء بعض الخام من إيران. وذكرت رويترز أن أكبر دولة مستهلكة للطاقة في العالم مسموح لها بشراء 360 ألف برميل نفط يوميا من الجمهورية الإسلامية لفترة 180 يوما على الأقل من فرض العقوبات.

ونمت الواردات من السعودية 3.4 بالمئة على أساس سنوي لتصل إلى حوالي 1.12 مليون برميل يوميا.

وزادت الواردات في أول عشرة أشهر من أكبر بلد منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) 0.2 بالمئة إلى 1.04 مليون برميل يوميا.

وبالبحث في قاعدة البيانات عن واردات النفط الخام الواردة من الولايات المتحدة، لم تظهر نتائج.

إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير علاء رشدي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below