December 21, 2018 / 5:59 PM / 6 months ago

حصري-مصادر: ميتسوي وأرامكو وصندوق سيادي روسي في محادثات لشراء حصص بمشروع الغاز المسال-2 في القطب الشمالي

موسكو/دبي (رويترز) - أبلغت مصادر مطلعة رويترز أن شركة ميتسوي آند كو اليابانية وصندوق الاستثمار المباشر السيادي الروسي وشركة أرامكو السعودية يجرون مباحثات لشراء حصص في مشروع الغاز الطبيعي المسال-2 في القطب الشمالي التابع لنوفاتك.

شعار أرامكو السعودية في الظهران في صورة بتاريخ 23 مايو ايار 2018. تصوير: أحمد جاد الله - رويترز.

وأشارت المصادر إلى أن حجم الاستثمارات لم يتقرر بعد.

وتخطط نوفاتك لبدء إنتاج الغاز الطبيعي المسال في مشروع الغاز الطبيعي المسال-2 في القطب الشمالي في 2022-2023.

وستصل الطاقة الإنتاجية السنوية للمحطة، التي من المتوقع أن تتكلف نحو 25.5 مليار دولار، إلى 19.8 مليون طن، وستكون ثاني محطات نوفاتك للغاز الطبيعي المسال بعد يمال.

وتملك نوفاتك حصة نسبتها 90 بالمئة في المشروع، في حين تمتلك توتال الفرنسة عشرة بالمئة. وتنوي نوفاتك إبقاء حصة نسبتها 60 بالمئة في المشروع وطرح حصة قدرها 30 بالمئة على مستثمرين آخرين.

غير أنه في ظل ظروف معينة، قد تخفض نوفاتك حصتها بأكثر من ذلك، لكن ليس إلى أقل من 50 بالمئة من أجل أن تحتفظ بالسيطرة على المشروع.

وقال مصدران مطلعان إن ميتسوي وأرامكو وصندوق الاستثمار الروسي يجرون مباحثات مع نوفاتك بشأن الاستحواذ على حصص في المشروع الذي من المفترض أن يقرب شركة الغاز الروسية أكثر إلى هدفها لإنتاج كميات من الغاز تعادل ما تضخه قطر، وهي واحدة من أكبر منتجي الغاز المسال في العالم.

وقال أحد المصدرين ”ميتسوي وأرامكو السعودية وصندوق الاستثمار المباشر الروسي مهتمون بشراء حصة في مشروع الغاز الطبيعي المسال-2 لكن يوجد أيضا اهتام من جنوب آسيا“.

واليابان هى أكبر مستهلك للغاز الطبيعي المسال في العالم، وروسيا من بين أكبر مورديها الرئيسيين. وتوجد حاليا محطتان للغاز الطبيعي المسال قيد التشغيل في روسيا: محطة يامال التابعة لنوفاتك ومحطة سخالين-2 التابعة لجازبروم، ولدى موسكو طموحات إلى المزيد من المحطات.

وأكد مصدر ثالث اهتمام ميتسوي بالمشروع. وأكدت ثلاثة مصادر أخرى على دراية بالمحادثات الاهتمام من أرامكو السعودية وصندوق الاستثمار المباشر الروسي.

وقال أحد المصادر الثلاثة التي على دراية بالمحادثات ”أرامكو السعودية لديها حاليا الفحص الفني النافي للجهالة. عندما تقترب المحادثات التجارية فإن صندوق الاستثمار المباشر الروسي سينضم“.

وقال الثاني من المصادر الثلاثة التي على دراية بالمحادثات لرويترز إنه في حين أن صندوق الاستثمار المباشر الروسي سيستثمر في المشروع، فإن مساهمته من المرجح أن تكون أقل من مساهمة أرامكو.

وقالت المصادر إن المحادثات بين ميتسوي ونوفاتك منفصلة عن المباحثات مع أرامكو السعودية وصندوق الاستثمار الروسي. ووفقا للمصادر فإن كلا منهم سيكون له حصة في محطة الغاز الطبيعي المسال-2 في بحر الشمال إذا نجحت المباحثات.

وامتنعت أرامكو السعودية عن التعقيب ولم تتمكن نوفاتك على الفور من الرد على طلب من رويترز للتعقيب يوم الجمعة. وأحجم صندوق الاستثمار المباشر الروسي عن التعقيب.

وقال متحدث باسم ميتسوي عندما سئل عما إذا كانت الشركة تخطط للاستثمار في المشروع ”لدينا اهتمام عام بالمشروع ونتبادل آراءنا مع الأطراف المعنية“.

إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below