April 8, 2019 / 3:37 PM / 5 months ago

صعود معظم أسواق الأسهم الخليجية ودبي تقود المكاسب

(رويترز) - ارتفعت بورصة دبي يوم الاثنين محققة مكاسب للجلسة الثامنة على التوالي، مع صعود معظم أسواق الأسهم الخليجية بدعم من ارتفاع أسهم القطاع المالي.

متعاملون أثناء التداول في بورصة أبوظبي - صورة من أرشيف رويترز.

وزاد مؤشر سوق دبي 0.6 في المئة، مع صعود سهم بنك دبي الإسلامي 1.6 في المئة، بينما ارتفع سهم إعمار العقارية، أكبر شركة تطوير عقاري مدرجة في الإمارة، 1.4 في المئة.

وذكرت تقارير إعلامية يوم الأحد أن بنك دبي الإسلامي يجري محادثات لشراء نور بنك، ومقره دبي. وقال المصرف إنه لا يعلق على تكهنات وشائعات في السوق.

وارتفع سهم دبي للاستثمار 2.8 في المئة، مسجلا أعلى مستوياته منذ نوفمبر تشرين الثاني. ووقعت الشركة عقدا مع إيه.بي.بي اندستريز لإنشاء محطة تحويل كهرباء جديدة في دبي.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.5 في المئة، مع صعود سهم بنك أبوظبي التجاري 2.5 في المئة، بينما ارتفع سهم مصرف أبوظبي الإسلامي 2.7 في المئة.

وفي الأسبوع الماضي، نفى مصرف أبوظبي الإسلامي وبنك أبوظبي الأول وجود محادثات اندماج بينهما، بعدما ذكر تقرير إخباري أن الإمارة تدرس دمجهما. وأغلق سهم بنك أبوظبي الأول مستقرا.

وصعد سهم أدنوك للتوزيع 4.1 في المئة، مسجلا أعلى مستوياته منذ 13 ديسمبر كانون الأول 2017.

ووافق مساهمو الشركة على زيادة في توزيعات الأرباح، وخطة لإعادة شراء 62.5 مليون سهم من أسهمها المطروحة للتداول الحر. ورفع بنك إتش.إس.بي.سي سعره المستهدف لسهم أدنوك إلى 3.2 درهم (0.87 دولار) من 2.6 درهم، كما رفع تقييمه للسهم إلى توصية ”بالشراء“ من توصية ”بالاحتفاظ“.

وأغلق مؤشر السوق السعودية مرتفعا 0.3 في المئة، مع صعود سهم البنك الأهلي التجاري، أكبر مصرف في المملكة من حيث الأصول، 2.3 في المئة. وارتفع سهم التصنيع الوطنية (تصنيع) 3.4 في المئة إلى 19.90 ريال (5.31 دولار)، مسجلا أعلى مستوياته في ستة أشهر.

ورفع إتش.إس.بي.سي السعر المستهدف لسهم تصنيع إلى 22 ريالا من 19 ريالا، مع توصية ”بالشراء“.

وقفز سهم عناية السعودية للتأمين التعاوني 5.7 في المئة، بعدما قالت الشركة إن خسائرها المتراكمة حتى يناير كانون الثاني 2019، هبطت إلى 15.23 في المئة من رأسمالها.

وارتفع مؤشر بورصة قطر 0.3 في المئة، بعدما تراجع في وقت سابق من الجلسة.

وزاد سهم بنك قطر الوطني، أكبر مصرف من حيث الأصول في الشرق الأوسط وأفريقيا، 1.2 في المئة، قبيل إعلان نتائجه المالية للربع الأول من العام. وقال البنك إنه سيفصح عن بياناته المالية في التاسع من أبريل نيسان.

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.2 في المئة، تحت ضغط تراجع معظم الأسهم القيادية.

وانخفض سهم البنك التجاري الدولي، أكبر مصرف مدرج في مصر، 0.2 في المئة، بينما تراجع سهم جلوبال تيلكوم القابضة 1.7 في المئة.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

- السعودية.. زاد المؤشر 0.3 في المئة إلى 9038 نقطة.

- أبوظبي.. ارتفع المؤشر 0.5 في المئة إلى 5075 نقطة.

- دبي.. صعد المؤشر 0.6 في المئة إلى 2797 نقطة.

- قطر.. زاد المؤشر 0.3 في المئة إلى 10227 نقطة.

- مصر.. تراجع المؤشر 0.2 في المئة إلى 15111 نقطة.

- البحرين.. ارتفع المؤشر 0.4 في المئة إلى 1446 نقطة.

- سلطنة عمان.. استقر المؤشر عند 3972 نقطة.

- الكويت.. هبط المؤشر 0.3 في المئة إلى 6201 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below