April 29, 2019 / 10:22 AM / 4 months ago

توماس كوك: بريطانيون يختارون عطلات خارج الاتحاد الأوروبي بسبب مأزق الانفصال

طائرة تابعة لشركة توماس كوك تقلع من مطار في مايوركا في إسبانيا يوم 28 يوليو تموز 2018. تصوير: بول هانا - رويترز

لندن (رويترز) - قالت شركة السفر توماس كوك يوم الاثنين إن البريطانيين يفضلون وجهات خارج الاتحاد الأوروبي إذ يثني التأجيل المتكرر لانسحاب بريطانيا من الاتحاد الاوربي المسافرين عن الحجز مبكرا ودفعهم للبحث في أماكن أخرى.

وذكرت الشركة في تقرير أن تركيا وتونس من أكبر المستفيدين من الاتجاه لحجز عطلات خارج الاتحاد الأوروبي، وتعافى الطلب على الوجهتين بعد أن حدت مخاوف أمنية من الحجوزات في السنوات الأخيرة.

وكان من المقرر أن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي في 29 مارس آذار ولكن الخلاف في البرلمان على بنود الاتفاق الذي أبرمته رئيسة الوزراء تيريزا ماي في هذا الشأن أرجأ الرحيل. وتم الاتفاق مع بروكسل على أن يكون الموعد النهائي للخروج في 31 أكتوبر تشرين الأول.

وقالت توماس كوك أقدم شركة سفريات في العالم إن ”من الواضح أن طول فترة الضبابية التي تحيط بأسلوب وتوقيت خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دفع كثيرين لتأجيل قرارهم بشأن توقيت ومكان حجز العطلة الصيفية“.

وذكرت الشركة أن 48 بالمئة من حجوزات برامج العطلات في بريطانيا لهذا الصيف حتى الآن كانت لوجهات خارج الاتحاد الأوروبي بزيادة عشر نقاط مئوية مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

وتقدمت تركيا على اليونان لتحتل المركز الثاني بين الوجهات الأكثر جاذبية بينما احتفظت إسبانيا بالمركز الأول.

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير معتز محمد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below