July 5, 2019 / 2:10 PM / a month ago

فنزويلا تقول العقوبات الأمريكية أضرت بإعادة تمويل الديون ومبيعات النفط

نائب وزير الخارجية الفنزويلي وليام كاستيو يتحدث خلال مؤتمر صحفي في هافانا بكوبا يوم 26 يونيو حزيران 2019. تصوير: الكسندر مينجيني - رويترز.

جنيف (رويترز) - قالت فنزويلا يوم الجمعة إن العقوبات التي تقودها الولايات المتحدة تسببت في وقف عمليات إعادة تمويل الديون الخارجية وعرقلة واردات حيوية من الأغذية والأدوية وكلفتها مليارات الدولارات على صورة خسارة أصول نفطية.

ورفض نائب وزير الخارجية وليام كاستيو انتقادات ميشيل باشليه مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ونفى وجود أزمة إنسانية في البلد العضو في منظمة أوبك والتي تشهد انهيارا اقتصاديا.

وقال كاستيو أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف ”اليوم صادرت الولايات المتحدة ما يقرب من 30 مليار دولار من أصول شركة بي.دي.في.إس.إيه (الحكومية للنفط) فيما يجمد 40 بنكا ما يصل إلى 5.4 مليار دولار، الأمر الذي يمنع فنزويلا من شراء الأغذية والأدوية“.

وأضاف ”فنزويلا لا تستطيع إعادة تمويل ديونها في حين تتعرض ناقلات النفط والأعمال التجارية للعقوبات“، مشيرا إلى أن دخل صادرات النفط هوى من 40 مليار دولار سنويا إلى خمسة مليارات دولار.

وتبلغ الديون المُستحقة على فنزويلا نحو 200 مليار دولار وذلك لمجموعة متنوعة من حاملي السندات ،والموردين التجاريين وشركات تعرضت أصولها للمصادرة.

ومع تزايد حالات التعثر عن السداد، بات الدائنون يعزفون عن التفاوض بشأن إعادة هيكلة الديون بسبب العقوبات الأمريكية.

إعداد أحمد السيد للنشرة العربية - تحرير معتز محمد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below