July 7, 2019 / 10:23 AM / a month ago

طيران أديل السعودية تختار طائرات إيرباص على حساب بوينج ماكس

شعار إيرباص في صورة من أرشيف رويترز

الرياض (رويترز) - تعتزم شركة الطيران الاقتصادي السعودية طيران أديل عدم المضي قدما في طلبية أولية بقيمة 5.9 مليار دولار لشراء طائرات من طراز 737 ماكس من بوينج، واختارت بدلا منها أسطولا من طائرات إيرباص طراز إيه320.

وبدأت شركة طيران أديل إعادة النظر في تعهدها بخصوص طلبية طائرات بوينج بعد تحطم طائرتين من طراز ماكس في إثيوبيا في مارس آذار وفي إندونيسيا في أكتوبر تشرين الأول.

وأسفرت الكارثتان عن مقتل 346 شخصا في المجمل، مما أثار موجة عالمية من وقف تشغيل الطائرة وأفقد بوينج المليارات من قيمتها السوقية.

وذكرت شركة الطيران الاقتصادي في بيان يوم الأحد أنها ستتسلم 30 طائرة من طراز إيه320-نيو طلبتها شركتها الأم، الخطوط الجوية السعودية المملوكة للدولة، في معرض باريس للطيران في يونيو حزيران.

وتابعت أن الطلبية ستفضي إلى أن طيران أديل ستشغل أسطولا يتألف بالكامل من طائرات إيرباص إيه320.

وستبدأ طيران أديل، التي تشغل طائرات ايه320 مستأجرة منذ إطلاقها في سبتمبر أيلول 2017، في تسلم طائرات إيرباص الجديدة من 2021.

وقال متحدث باسم بوينج في ”نعلم أن طيران أديل لن تكمل تعهدها بخصوص 737 ماكس في الوقت الراهن، في ضوء متطلبات الجدول الزمني لشركة الطيران“.

وكانت طيران أديل قد وقعت في ديسمبر كانون الأول التزاما بخصوص شراء 30 طائرة 737 ماكس، مفضلة إياها على إيه320-نيو.

وبحسب بوينج، فإن قيمة الطلبية المبدئية التي شملت خيارات شراء 20 طائرة ماكس إضافية تبلغ 5.9 مليار دولار بالأسعار المعلنة.

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below