July 28, 2019 / 11:49 PM / a month ago

مصادر: صفقة رفينيتيف وبورصة لندن تواجه إجراءات تنظيمية طويلة

لندن (رويترز) - قالت أربعة مصادر لرويترز إن من المتوقع أن تعلن مجموعة الاستثمار المباشر الأمريكية بلاكستون عن اندماج رفينيتيف للبيانات المالية، التي تملك حصة أغلبية فيها، مع مجموعة بورصة لندن خلال أسبوع، لكن من المتوقع أن تواجه الصفقة مراجعة تنظيمية طويلة فيما يتعلق بقواعد المنافسة ومكافحة الاحتكار قبل اتمامها.

إعلان لرفينيتيف على شاشة في مركز كاناري وارف المالي بلندن يوم 2 أكتوبر تشرين الأول 2018. تصوير: رسل بويس - رويترز

وأضافت المصادر، التي طلبت عدم الكشف عن هويتها، أن مفاوضات صفقة الاندماج التي تقدر قيمتها بنحو 27 مليار دولار بلغت مرحلة متقدمة، مع اتفاق بلاكستون وبورصة لندن وتومسون رويترز بشكل عام على جوانبها الرئيسية.

وقال اثنان من المصادر إن إعلانا رسميا ربما يصدر في أول أغسطس آب عندما تنشر مجموعة بورصة لندن نتائجها المالية نصف السنوية.

وامتنع ديفيد كرندويل المتحدث باسم تومسون رويترز عن التعليق. وامتنع أيضا ممثلون لرفينيتيف وبلاكستون وبورصة لندن عن التعليق.

وسيوسع الاندماج بشكل كبير أعمال خدمات المعلومات في بورصة لندن.

لكن الاتفاق يواجه بعض المخاطر.

وقالت المصادر إن من المتوقع أن تبدأ هيئات مكافحة الاحتكار في أوروبا والولايات المتحدة مراجعة متعمقة قد تستمر ما يصل إلى 18 شهرا.

وقال مصدران إنه في الاتحاد الأوروبي من المتوقع أن يمر الاتفاق باستقصاء من الدرجة الثانية وهي مراجعة أكثر صعوبة تستخدم فقط في الصفقات التي تثير مخاوف من أن يكون لها تأثير كبير على المنافسة.

وأفاد أحد المصادر أن من المتوقع أن يفحص الاتحاد الأوروبي ما إذا كانت الصفقة ستؤثر على أسعار البيانات المالية.

وتمارس مجموعات المستثمرين في أوروبا ضغوطا من أجل أن تخفض البورصات أسعار بيانات معاملات الأسهم بحيث تكون تكلفة إنشاء المنصات المختلفة معقولة.

وستواجه بلاكستون والمستثمرون الآخرون في رفينيتيف أيضا فترات حظر بيع للأسهم، ومن المتوقع أن تستمر الفترة الأولى حتى 2022، اعتمادا على طول فترة مراجعة مكافحة الاحتكار.

وقالت ثلاثة مصادر مطلعة لرويترز إن بلاكستون تعتزم المضي قدما في الصفقة بعد أن درست بعناية العقبات التنظيمية وخطر التراجع الحاد لأسهم بورصة لندن إذا تركت بريطانيا الاتحاد الأوروبي دون اتفاق في أكتوبر تشرين الأول.

وقالت المصادر إن الصفقة لها مزايا استراتيجية ولن تكون عملية جني أرباح سريعة لأن الصندوق الأمريكي سيواصل الاستثمار في الكيان المشترك لمدة ثلاث إلى أربع سنوات أخرى على الأقل.

وإذا نجحت الصفقة فسوف تضاعف بلاكستون قيمة استثمارها الأصلي في رفينيتيف في تسعة أشهر.

مكاتب مجموعة بورصة لندن في لندن في صورة من أرشيف رويترز.

وقال أحد المصادر إن مجلس إدارة تومسون رويترز ناقش الصفقة ويؤيدها.

وقالت الشركة في 26 يوليو تموز إن اتفاقا مدته 30 عاما أبرمته بلاكستون وتحصل بموجبه رفينيتيف على المحتوى من وكالة رويترز للأنباء سيستمر بموجب شروط الصفقة الجديدة.

كانت بلاكستون اشترت حصة أغلبية في رفينيتيف من تومسون رويترز العام الماضي، في صفقة قيمت الشركة بنحو 20 مليار دولار شاملة الديون.

إعداد علاء رشدي ومحمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below