July 31, 2019 / 10:25 AM / 18 days ago

تقلص حصة القلعة في المصرية للتكرير وسهمها يهوي 10% بالبورصة

القاهرة (رويترز) - قالت شركة القلعة للاستشارات المالية، إحدى كبرى شركات الاستثمار في مصر، يوم الأربعاء إن حصتها غير المباشرة في مصفاة المصرية للتكرير تقلصت إلى 13.14 بالمئة، وهو ما دفع سهم الشركة للهبوط بالحد الأقصى في بورصة مصر عند عشرة بالمئة خلال التداولات.

متعاملون أثناء التداول داخل بورصة مصر في صورة من أرشيف رويترز

وكانت الشركة تمتلك من قبل ما يصل إلى 19 بالمئة من أسهم المصرية للتكرير.

وبحلول الساعة 0924 بتوقيت جرينتش جرى تداول سهم القلعة في بورصة مصر عند ثلاثة جنيهات (0.18 دولار) للسهم بانخفاض عشرة بالمئة وهو الحد الأقصى للهبوط خلال جلسة واحدة بالسوق.

وقال إبراهيم النمر من نعيم للوساطة في الأوراق المالية ”أداء السهم مؤخرا كان سلبيا حتى وصل اليوم إلى مستوى 3 جنيهات وهو ما قد يفتح له الباب نحو مزيد من التراجع إلى مستويات الدعم الفني عند 2.7-2.75 جنيه“.

وتأتي خسائر يوم الأربعاء لسهم الشركة، التي رفعت رأسمالها أكثر من مرة منذ قيدها بالسوق، بعد أن كان يتداول بسعر يتجاوز 14 جنيها وقت الإدراج.

وتكبد السهم خسائر حادة على مدى السنوات الماضية حتى هبط إلى نحو 0.66 جنيه في أكتوبر تشرين الأول 2016 قبل أن ينتعش قليلا ليصل إلى أكثر من ثلاثة جنيهات في الربع الثاني من هذا العام.

وعزت القلعة في بيان إلى بورصة مصر تقلص حصتها في المصرية للتكرير إلى أن ”الهيئة المصرية العامة للبترول وQP كان لهما حق الاكتتاب المسبق في رأس المال الإضافي بمبلغ 192 مليون دولار منذ الإغلاق المالي في يونيو 2012 وأن الهيئة كان لها أيضا حق الاكتتاب المسبق بمبلغ 50 مليون دولار في آخر جولة تمويلية لزيادة رأس المال بقيمة 70 مليون دولار“.

وتمثل المصرية للتكرير ضوء الأمل الذي تتشبث به الشركة ومساهموها لانتشالها من التعثر والديون المتراكمة.

وقالت رضوى السويفي رئيسة قسم البحوث ببنك الاستثمار فاروس ”تقلص حصة الشركة في المصرية للتكرير من الأسباب الرئيسية لهبوط السهم اليوم بجانب تراجع التوقعات المالية للمصفاة في ظل تراجع أسعار النفط العالمية“.

وتعكف القلعة منذ أكثر من ثلاثة أعوام على إعادة هيكلتها والتخارج من الاستثمارات غير الرئيسية وتخفيض مديونية الشركات التابعة.

وتوقع أحمد هيكل رئيس مجلس إدارة القلعة المصرية في تصريحات لرويترز في مايو أيار الماضي أن تتجاوز إيرادات شركته 90 مليار جنيه في 2020، مع بدء التشغيل الفعلي لمصفاة المصرية للتكرير في الربع الثالث من العام الحالي.

وقال هيكل آنذاك إن نصيب المصرية للتكرير من الإيرادات المتوقعة يقدر بما يتراوح بين 50 مليارا و55 مليار جنيه.

وأظهرت التوقعات التي أرسلتها القلعة إلى بنوك الاستثمار والمحللين يوم الثلاثاء أن المصرية للتكرير ستحقق إيرادات بنحو 699 مليون دولار في 2019 مقارنة مع توقعات سابقة بنحو 2.195 مليار دولار.

وتوقعت الشركة زيادة إيرادات المصرية للتكرير إلى 2.842 مليار دولار في 2020 مقابل 2.770 مليار دولار كانت متوقعة من قبل.

وأظهرت توقعات الشركة أن المصرية للتكرير ستحقق أرباحا صافية بعد الضرائب قدرها 121 مليون دولار في 2019 مقارنة مع توقعات سابقة بنحو 272 مليون دولار وما يبلغ 581 مليون دولار في 2020 انخفاضا من 1.128 مليار دولار كانت متوقعة من قبل.

تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below