July 31, 2019 / 3:16 PM / 3 months ago

استطلاع-توقعات باستقرار أسعار النفط والمخاوف بشأن الطلب تخفف مخاطر الإمدادات

(رويترز) - أظهر استطلاع شهري تجريه رويترز أن من المتوقع أن تتحرك أسعار النفط في نطاق ضيق قرب المستويات الحالية هذا العام، حيث يواجه الطلب ضغوطا من تباطؤ النمو الاقتصادي ونزاع تجاري مستمر، وهو ما يقيد المكاسب الناجمة عن خفض الإنتاج والتوترات في الشرق الأوسط.

مضخة نفط في ولاية تكساس الأمريكية يوم العاشر من فبراير شباط 2019. تصوير: نيك أكسفورد - رويترز

وتوقع 54 خبيرا اقتصاديا ومحللا شملهم الاستطلاع أن يبلغ متوسط سعر خام القياس العالمي مزيج برنت 67.47 دولار للبرميل في 2019، بتغير طفيف من 67.59 دولار في استطلاع الشهر السابق، ومقارنة مع 65.88 دولار منذ بداية العام.

وتم تداول خام برنت يوم الأربعاء قرب 65 دولارا للبرميل.

وقالت دانييلا كورسيني المحللة لدى انتيسا سان باولوا ”لا يزال الطلب العالمي ضعيفا وعرضة لمخاطر مراجعات نزولية كبيرة، بسبب القلق من حرب تجارية وبيانات مخيبة للآمال عن الاقتصادات الكلية“.

وفي وقت سابق هذا الشهر، اتفقت منظمة أوبك وحلفاؤها ومن بينهم روسيا، على مواصلة خفض الإنتاج حتى مارس آذار 2020، سعيا لدعم الأسعار.

وفي حين يُنظر إلى الاتفاقية على أنها من شأنها أن تدعم الأسعار، يقول محللون إن نجاحها في إحداث التوازن في السوق سيتضاءل على الأرجح في العام القادم.

وقال إدوارد بيل من بنك الإمارات دبي الوطني إن فعالية خفض إنتاج أوبك ”بدأت تضعف وسيكون لها تأثير محدود على التوازن صوب عام 2020.“

وخفضت أوبك وإدارة معلومات الطاقة الأمريكية ووكالة الطاقة الدولية توقعاتهم للطلب في يوليو تموز، مشيرين إلى تباطؤ الاقتصاد العالمي وسط نزاع تجاري بين الولايات المتحدة والصين وزيادة الإنتاج الأمريكي.

وتوقع محللون في استطلاع رويترز أن ينمو الطلب العالمي 0.8-1.4 مليون برميل يوميا في 2019، مقابل 0.9-1.3 مليون برميل يوميا في توقعات سابقة في يونيو حزيران، مع استمرار الأسواق الناشئة في آسيا كمحركات رئيسية للطلب.

قال هاري تشيلينجويريان المدير العالمي لاستراتيجية سوق السلع الأولية في بي.إن.بي باريبا ”حتى يشهد النفط صعودا قويا، تحتاج السوق إلى محفز اقتصادي إيجابي، سواء في شكل تقدم ملموس في المحادثات التجارية، أو تيسير من البنوك المركزية“.

وقال محللون إن السوق ستشهد على الأرجح فائضا في الإمدادات هذا العام والعام القادم، إلا أن أي تصعيد في الشرق الأوسط قد يثير اتجاها صعوديا للأسعار.

وقال أوليفر ألين الخبير الاقتصادي لدى كابيتال إيكونومكس ”إذا تم إغلاق مضيق هرمز بشكل كامل، فربما يتم فقدان 20 بالمئة من إمدادات النفط العالمية“.

وتصاعد الخلاف بين إيران والغرب بعد احتجاز إيران ناقلة نفطية ترفع علم بريطانيا في الخليج هذا الشهر، فيما يُنظر إليه على أنه رد على قيام قوات بريطانية باحتجاز ناقلة إيرانية قرب جبل طارق.

ويتوقع خبراء في قطاع النفط أيضا ارتفاع إنتاج الولايات المتحدة في الفترة المتبقية من هذا العام وفي 2020، مع حل مشاكل في البنية التحتية وتشغيل خط أنابيب جديد من حوض برمين في غرب تكساس ونيو مكسيكو.

ويتوقع الاستطلاع أن تصل عقود النفط الأمريكي إلى 59.29 دولار في المتوسط للبرميل في 2019، مقابل توقعات في الشهر الماضي بلغت نحو 59.30 دولار.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below