August 15, 2019 / 10:49 AM / 3 days ago

الصين تتعهد بالتصدي لأحدث رسوم جمركية أمريكية وترامب يعد باتفاق وفق الشروط الأمريكية

بكين/واشنطن (رويترز) - تعهدت الصين يوم الخميس بالتصدي لأحدث رسوم جمركية أمريكية على سلع صينية قيمتها 300 مليار دولار لكنها دعت الولايات المتحدة إلى الالتقاء في منتصف الطريق للوصول إلى اتفاق تجاري محتمل، بينما قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن أي اتفاق سيتعين أن يكون وفقا لشروط أمريكا.

علما الصين والولايات المتحدة في شنغهاي يوم 30 يوليو تموز 2019. تصوير: آلي سونج - رويترز.

وذكرت وزارة المالية الصينية في بيان أن الرسوم الجمركية التي فرضتها واشنطن، والمنتظر أن تدخل حيز التنفيذ الشهر المقبل، تنتهك تفاهمات توصل إليها رئيسا البلدين وتنحرف عن المسار الصحيح لتسوية النزاعات عبر المفاوضات.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون يينغ في بيان منفصل ”نأمل أن تلتقي الولايات المتحدة مع الصين في منتصف الطريق وأن تنفذ تفاهمات رئيسي البلدين في أوساكا“، في إشارة الى قمة مجموعة العشرين التي عقدت في اليابان في نهاية يونيو حزيران.

وأضافت أن الصين تأمل أن تجد حلولا يقبلها الجانبان من خلال الحوار والتشاور على أساس المساواة والاحترام المتبادل.

وقال ترامب يوم الخميس إن أي اتفاق يجب أن يلبي المطالب الأمريكية. ويسعى ترامب لإعادة انتخابه في 2020 وكان جعل الاقتصاد وموقفه الصارم تجاه الصين جزءا أساسيا في حملته في 2016 للوصول إلى البيت الأبيض.

وفي مقابلة مع محطة (دبليو.جي.آي.آر) الإذاعية في نيوهامشير، قال ترامب ”بصراحة الصين تود التوصل إلى اتفاق، ويجب أن يكون اتفاقا وفقا للشروط الصحيحة. وبصراحة سيتعين أن يكون اتفاقا وفقا لشروطنا وإلا فما الفائدة؟“.

وزاد المشهد التجاري تعقيدا جراء الاضطرابات المتصاعدة في هونج كونج، التي ربط ترامب يوم الأربعاء بينها وبين أي اتفاق محتمل، قائلا إن على نظيره الصيني شي جين بينغ أن يحل أولا الأزمة مع المحتجين في المنطقة الخاضعة لحكم الصين.

ولجأ إلى تويتر يوم الخميس لدعوة شي إلى أن يلتقي شخصيا بالمحتجين للمساعدة في الوصول إلى ”نهاية سعيدة ومستنيرة لمشكلة هونج كونج“.

وكان ترامب وشي اتفقا في يونيو حزيران على استئناف محادثات التجارة بعد توقف المفاوضات في وقت سابق هذا العام. لكن إدارة ترامب قالت هذا الشهر إنها ستفرض رسوما جمركية على سلع صينية قيمتها 300 مليار دولار اعتبارا من أول سبتمبر أيلول، مما يشمل فعليا جميع الصادرات الصينية إلى الولايات المتحدة.

لكن ترامب تراجع عن جزء من الخطة هذا الأسبوع، مرجئا فرض رسوم على بعض السلع التي تضمها القائمة المستهدفة مثل الهواتف الخلوية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة وبعض السلع الاستهلاكية، على أمل تقليص تأثير الرسوم على المبيعات في موسم العطلات الأمريكية. لكن الرسوم ستُطبق على تلك المنتجات اعتبارا من منتصف ديسمبر كانون الأول.

وأثرت الخطوة على الأسواق العالمية وزادت قلق المستثمرين مع امتداد النزاع التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم إلى عامه الثاني دون أي مؤشر على نهاية في الأفق.

ودفع تهديد الصين بفرض إجراءات مضادة الأسهم العالمية إلى التراجع يوم الخميس وفاقم النفط أيضا خسائره بفعل مخاوف الركود. غير أن الأسهم الأمريكية فتحت مرتفعة يوم الخميس وسط بيانات قوية لمبيعات التجزئة.

ورفض ترامب في مقابلته الإذاعية يوم الخميس مخاوف المستثمرين.

وقال ”مر علينا يومان سيئان لكن... سيكون لدينا أيام سارة للغاية لأنه كان لزاما علينا تحدي الصين“.

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below