23 أيلول سبتمبر 2008 / 12:49 / منذ 9 أعوام

انخفاض الاسعار في بلدة الخليل القديمة يجذب السكان اليها

الخليل (الضفة الغربية) (رويترز) - يفضل شادي الجعبري وهو من سكان مدينة الخليل شراء الخبز والحلوى من البلدة القديمة بسبب انخفاض الاسعار إلى النصف نتيجة الدعم الذي تقدمه بعثة التواجد الدولي المؤقت في المدينة.

ومنذ بداية شهر رمضان بدأت البعثة الدولية في الخليل بتقديم 31 طنا من الطحين لبعض مخابز البلدة القديمة مساهمة منها في انعاش البلدة والتشجيع على زيارتها.

وقال فاضل زادة المراقب الدولي في البعثة ومدير مشروع توزيع الطحين لرويترز ”هذا المشروع ضخم بحيث يستطيع كل سكان الخليل شراء الحلويات والخبز بنصف السعر.“

وتعيش البلدة القديمة بمدينة الخليل وضعا اقتصاديا صعبا نتيجة للاجراءات الاسرائيلية المشددة على اصحاب المحال التجارية وعلى السكان الفلسطينيين نتيجة وجود 500 مستوطن يعيشون بين 180 ألف فلسطيني.

وشجع ارتفاع أسعار المواد الغذائية والصعوبات المالية التي يواجهها الفلسطينيون في الضفة الغربية سكان الخليل على التوجه للبلدة القديمة وشراء احتياجاتهم من الخبز والحلوى منها.

وقال السائق الفلسطيني نجاتي شبانة ان القطايف تباع في البلدة القديمة بنصف الثمن مما شجع السكان المحيطين بالخليل إلى زيارة الحرم الابراهيمي الشريف وشراء احتياجاتهم.

كما ساهم هذا المشروع في اعادة فتح بعض المتاجر المغلقة في البلدة القديمة.

وقال الحاج عدنان زاهدة صاحب احد المحال التجارية في البلدة القديمة ”لقد بدأت العمل منذ بداية شهر رمضان... لقد تحسن وضعي الاقتصادي والسكان قادرون على شراء احتياجاتهم من الخبز نتيجة لانخفاض الاسعار.“

واضاف ”كيلو القطايف في البلدة القديمة بأربعة شواقل بينما في المحلات التجارية الاخرى تباع باثني عشر شيقل. الزبون يشعر بالاختلاف.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below