30 أيلول سبتمبر 2008 / 08:20 / بعد 9 أعوام

براءة ابن ساركوزي من التسبب في تلفيات والهرب من موقع الحادث

باريس (رويترز) - برأت محكمة فرنسية أحد أبناء الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي من تهمة الهرب من موقع حادث تسببت فيه دراجته السكوتر.

<p>الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بمؤتمر صحفي في نهاية قمة الاتحاد الأوروبي - الهند في مارسيليا يوم الاثنين. تصوير: جان بول بليزير - رويترز</p>

ووجه اتهام إلى جان ساركوزي (22 عاما) الابن الثاني للرئيس الفرنسي بالحاق تلفيات بسيارة (بي.ام.دبليو) بدراجته السكوتر في ميدان الكونكورد بوسط باريس عام 2005 ثم الهرب من موقع الحادث.

ونفى ابن ساركوزي دوما ان الحادث وقع اصلا.

وطلب محمد بلوتي صاحب الدعوى الذي يصف نفسه بانه من مؤيدي حزب الاتحاد من أجل الحركة الشعبية الذي يتزعمه ساركوزي مبلغا قدره نحو 260 يورو (376 دولارا) لاصلاح سيارته واربعة الاف يورو كتعويض.

وقضت المحكمة بأن يدفع بلوتي الفي يورو كتعويض.

وقال تيري ارزوج محامي ساركوزي الابن ”العدالة للجميع...لا يمكنك ان تطلق مزاعم طائشة.“

وقال بلوتي ان ساركوزي الابن عومل معاملة تفضيلية وقال ” اعرف ان النظام القانوني غير عادل لكن ان ادفع غرامة لتبديد وقت المحكمة فهذا شيء سريالي.“

وكان بلوتي قد قال ان الشرطة لم تتابع الحادث وانه لم يتم الرد على ثلاثة خطابات ارسلتها شركة التأمين الخاصة به إلى ساركوزي الابن.

وتزوج ساركوزي الابن في وقت سابق هذا الشهر من أسرة مؤسس أحد أكبر متاجر التجزئة في فرنسا وهو طالب قانون انتخب هذا العام عضوا في مجلس بلدية نيويي سور سين الغنية في باريس حيث شغل والده من قبل منصب رئيس البلدية.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below