16 تشرين الأول أكتوبر 2008 / 11:38 / بعد 9 أعوام

(قصة ساحة الورد) تعرض في رام الله بعد 20 عاما على كتابتها

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) - بعد ما يقارب من عشرين عاما على كتابة سيناريو (قصة ساحة الورد) للشاعر الفلسطيني الراحل حسين البرغوثي انهت فرقة (سرية رام الله الاولى للموسيقى والرقص) استعدادها لتقديم عرضها الاول يوم السبت في رام الله.

وقال خالد عليان المدير الفني للفرقة في مؤتمر صحفي يوم الخميس ” بعد عشرين عاما أنجزنا كافة الاستعدادات لتقديم عمل فني متميز خصنا به الراحل الكبير حسين البرغوثي.“

وأعيد تأسيس فرقة سرية رام الله الاولى عام 1985 وقدمت منذ ذلك الوقت عددا من العروض المسرحية اضافة لاحيائها للفلكلور الفلسطيني من خلال الدبكات والرقصات الشعبية.

واوضح عليان أن السرية حاولت خلال السنوات الماضية انجاز هذا العمل الفني للبرغوثي الذي رحل عام 2002 الا اننا لم نتمكن من ذلك.

واضاف ”ان رحيل كاتب النص الذي خصنا به جعل العمل اكثر صعوبة لاننا بذلنا جهودا كبيرة حتى ينجز العمل كما اراده حسن البرغوثي.“

واضاف ”بعد سنتين من التدريب لراقصين ورقصات هواة بمشاركة الممثلين ايمن نحاس وعامر حليحل وعلى وقع عزف موسيقى سنقدم عملا فلسطينيا يضيف شيئا جديدا لعروض فرقتنا بحيث ستكون تجربة جديدة في تقديم مسرح غنائي راقص على غرار مسرحيات الرحابنة.“

وستنطلق عروض قصة ساحة الورد يوم السبت امام جمهور خاص قبل ان تعرض يوم الاحد امام الجمهور.

وقال عليان ”ستكون هناك جولة عروض لهذا العمل في مدن الضفة الغربية وقد تلقينا دعوات لتقديمها في الخارج.“

وتعود (قصة ساحة الورد) على مدار ساعة في عرض يجمع بين الغناء والرقص والتمثيل بجمهورها إلى ذاكرة الفلسطينيين قبل عام 1948 وكيف كانت حياتهم واين وصلت.

ع ص - ع ع (ثق)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below