23 تشرين الأول أكتوبر 2008 / 00:51 / بعد 9 أعوام

فيلم اسباني ينال الجائزة الكبرى لمهرجان الاسماعيلية في مصر

الاسماعيلية (مصر) (رويترز) - فاز فيلم اسباني بالجائزة الكبرى لمهرجان الاسماعيلية الدولي الثاني عشر للافلام التسجيلية والروائية القصيرة في حين حصد فيلم عراقي جائزتين ومنحت جائزتان لفيلمين من ايران وجائزة لفيلم مصري.

اختتم المهرجان مساء الاربعاء في حضور عبد الجليل الفخراني محافظ الاسماعيلية والناقد السينمائي علي أبو شادي رئيس المهرجان وأعضاء لجنة التحكيم التي منحت الفيلم الروائي القصير (نزهة) ومدته 13 دقيقة الجائزة الكبرى وقدرها عشرة الاف جنيه مصري لمخرجه أرتورو رويز سيرانو.

وتبلغ جوائز المهرجان 60 ألف جنيه مصري (حوالي 10753 دولارا) وتوزع على خمس مسابقات تشمل الفيلم الروائي القصير والتسجيلي الطويل والتسجيلي القصير والرسوم المتحركة والافلام التجريبية.

ورأست لجنة التحكيم المخرجة الروسية ماشا نوفيكوفا وضمت اللجنة في عضويتها الناقد الهندي بريمندرا مازامدر والمخرج التونسي مصطفى الحسناوي والناقدتين ديانا جبور من سوريا وماجدة موريس من مصر.

وفاز بجائزة أفضل عمل تسجيلي طويل فيلم (حمار في لاهور) وهو انتاج استرالي باكستاني من اخراج فارما رزك راير.

وفاز بجائزة لجنة التحكيم الفيلم التسجيلي الطويل (حرب وحب ورب وجنون) للعراقي محمد الدراجي الذي سجل في فيلمه أن حياة العراقيين تدور في فلك ثلاثة حروف يتم تبديل مواقعها لتؤدي الى الجنون.. فبعد أن تخلصت البلاد من دكتاتور واحد هو الرئيس السابق صدام حسين أصبحت مستباحة لاطراف خارجية وداخلية تتناحر لتجعل من العراقيين أكبر جالية في العالم أو لاجئين في الداخل.

وقالت لجنة التحكيم في بيان انها تمنحه هذه الجائزة ”لصدقه في تسجيل حياة شعب العراق أثناء الحرب من خلال وجهات نظر مختلفة ونجاحه في طرح الظروف القاسية بدقة.“

وفيلم (حرب وحب ورب وجنون) هو العمل الوحيد ..بين 92 فيلما تنافست في المهرجان.. الذي حصد جائزتين حيث نال أيضا جائزة من (جماعة التسجيليين المصريين).

وفاز بجائزة أفضل عمل تسجيلي قصير فيلم (يوم واحد بعد اليوم العاشر) للايرانية نرجس ابيار كما فاز الفيلم الايراني (ماذا لو لم يأت الربيع) لعلي رضا درويش بجائزة لجنة التحكيم في مجال الرسوم المتحركة.

ونال الفيلم الكرواتي (لماذا أعذب الديك) جائزة أفضل عمل في مسابقة الرسوم المتحركة.

وذهبت جائزة لجنة التحكيم الي الفيلم التسجيلي المصري القصير (طبيعة حية) لجمال قاسم.

وفي قسم الفيلم الروائي القصير حصل الفيلم البولندي (لحن مغنية الاوبرا العظيمة) على جائزة افضل عمل ونال الفيلم الفنلندي (آمال عظيمة) جائزة لجنة التحكيم.

ومنحت لجنة التحكيم شهادات تقدير لكل من الفيلم التسجيلي الصيني القصير (من فضلك امنحني صوتك) والفيلمين الروائيين القصيرين (بيني وبينك) من السويد وفيلم (ميلان) وهو انتاج ألماني صربي وفيلمين في مسابقة الرسوم المتحركة هما ( أحبك) من بلجيكا و/حذاء الجنرال/ وهو انتاج سعودي من اخراج السوري أكرم أغا.

وفي قسم الافلام التجريبية فاز فيلم (موسم مبلل) من سنغافورة بجائزة أفضل عمل ونال الفيلم الكرواتي (الانسان) جائزة لجنة التحكيم.

ويقام المهرجان سنويا بمدينة الاسماعيلية المطلة على قناة السويس على بعد حوالي 130 كيلومترا شرقي القاهرة واستمرت عروض الدورة الاخيرة ثمانية أيام في قصر الثقافة بالمدينة وشملت 105 أفلام من 40 دولة منها ثماني دول عربية هي لبنان والعراق وسوريا والسعودية والاردن وتونس وفلسطين ومصر.

الدولار يساوي 5.58 جنيه مصري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below