28 تشرين الأول أكتوبر 2008 / 12:20 / منذ 9 أعوام

"المشروع" فيلم قصير جريء يثير الاهتمام بأيام قرطاج السينمائية

تونس (رويترز) - شد أول فيلم قصير للمخرج التونسي الشاب محمد علي النهدي اهتماما واسعا لدى عرضه لاول مرة بالدورة 22 من مهرجان ايام قرطاج السينمائي المقامة بتونس حاليا.

وشهد عرض فيلم (المشروع) لمحمد علي النهدي وهو نجل لمين النهدي اشهر ممثل كوميدي في تونس تزاحما من قبل المتفرجين المتعطشين لمسحة من الجرأة وحرية التعبير.

ولا تستهوي الافلام القصيرة في العادة جمهور المهرجان غير ان الدعاية التي تشير الى انه فيلم يطرح مواضيع محظورة كالجريمة وحمل السلاح والرقابة جعلت الاقبال كبيرا.

ويستغرق (المشروع) 26 دقيقة ويقوم بدور البطولة فيه شاب مغمور اسمه سيف المناعي ونعمية الجاني وصلاح مصدق واحمد الاندلسي ومعز التومي.

تدور قصة الفيلم حول شاب عاطل عن العمل يعيش يوما حافلا بالمصادفات والمشاكل التي يطرح من خلالها المخرج قضايا متنوعة سياسية واجتماعية واخلاقية وثقافية.

بين ثنايا يوميات هذا الشاب يطرح المخرج بايقاع سريع وحركي عدة قضايا شائكة تنخر الشباب في تونس من بينها حمل السلاح من قبل فئة من الاثرياء والعنف اللفظي لدى اعوان الشرطة اضافة الى تفشي الجريمة وعقوق الوالدين.

وسعى النهدي الى ابراز صورة من الشباب التونسي. وجاءت هذه الصورة دون ماكياج وبلا تحفظ اذ احس المتفرجون ان هذه المشاهد حقيقية وليست تمثيلا لشدة التصاقها بالواقع.

وفي المشاهد الاخيرة للفيلم يكتشف المشاهد ان كل هذه الصور ليست الا جزءا من فيلم يستعد لانجازه مخرج شاب يسعى لنيل دعم من وزارة الثقافة لكنه يصطدم بشروط مجحفة تفرضها عليه مصالح الرقابة بالوزراة.

وهنا تزداد جرأة المخرج حيث يصور مسؤول وزارة الثقافة بشكل كاريكاتيري كيف يطلب حذف مشاهد تخص اعتقال متطرفين اسلاميين ويقول ”احذف هذا المشهد لا يضيف شيئا لفكرة فيلمك.. ومشهد السلاح ما يعني..نحن ليس لدينا من يحمل السلاح بلادنا سياحية وهذا المشهد يسيء اليها.“

ويشير المخرج الى ان عدد من السينمائيين في تونس يشكون من ان مصالح الرقابة بوزارة الثقافة تمارس ضغوطا على اعمال ابداعية مقابل دعمها وانها ترفض منحها تأشيرة العرض أحيانا.

وقال النهدي ان ما حصل للمخرج الشاب في الفيلم هو ما حصل له هو شخصيا عند تقديم فيلمه للجنة الدعم بوزارة الثقافة.

واضاف متحدثا للجمهور قبل عرض الفيلم ” اود ان اقول فقط ان لايخلق ابداع دون حرية تعبير“.

ويشارك ضمن مسابقة الفيلم القصير سبعة أفلام هي الفيلمان الفلسطينيان ”غزة فيكسر“ و”شويش شويش“ من فلسطين و”زبد“ من سوريا و”الرجل المحترم“ من لبنان و”وراء المثبتة“ من مالي و”المرأة الشابة“ و”المعلمط من المغرب“ و”المشروع“ من تونس.

وافتتح المهرجان يوم السبت بعرض فيلم ”هي فوضى“ ليوسف شاهين ويستمر حتى مطلع الشهر المقبل بحضور عدد من النجوم السينمائية.

من طارق عمارة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below