5 تشرين الثاني نوفمبر 2008 / 17:20 / بعد 9 أعوام

صحفيون سودانيون يضربون عن الطعام احتجاجا على الرقابة

الخرطوم (رويترز) - قال مسؤولو وسائل إعلام سودانية ان أكثر من 150 من الصحفيين السودانيين ومساعديهم بدأوا يوم الثلاثاء إضرابا عن الطعام لمدة 24 ساعة احتجاجا على الرقابة التي تفرضها أجهزة أمن الدولة.

وأضاف مسؤولو وسائل الاعلام أن ثلاثة من صحف المعارضة ستتوقف عن الصدور لثلاثة أيام كما سيسحب كتاب من مطبوعات أخرى مقالاتهم لتسليط الضوء على حملة متصاعدة لفرض قيود صارمة على وسائل الاعلام.

وقال صالح أحمد محمد الحاج المدير العام لصحيفة أجراس الحرية في بداية الاضراب ان الصحفيين يتعرضون للرقابة كل يوم.

ولم يتسن على الفور الاتصال بمسؤول من أجهزة الامن السودانية أو وزارة الاعلام للحصول على تعليق.

ويكفل السودان الذي ينتج 500 ألف برميل من النفط يوميا حرية الصحافة بموجب اتفاق للسلام أنهى حربا أهلية بين الشمال والجنوب استمرت أكثر من عقدين لكن الصحفيين يشكون مرارا من زيارات ليلية لضباط الامن الذين يراجعون النسخ ويصدرون تعليمات لرؤساء التحرير بحذف مقالات حساسة.

ويقول صحفيون ونشطاء في مجال حقوق الانسان ان الحملة الراهنة بدأت في فبراير شباط الماضي بعد أن نشرت صحف تقارير تتهم الحكومة بدعم متمردين تشاديين قاموا بمحاولة انقلاب فاشلة. وتنفي الحكومة الاتهام.

وقال الحاج انه تلقى تعليمات بحذف عدد كبير من المقالات الى الحد الذي اضطر معه الى سحب الطبعات أكثر من 20 مرة منذ أن بدأت الصحيفة في الصدور في أبريل نيسان الماضي.

وأجراس الحرية صحيفة يومية لها صلة وثيقة بالحركة الشعبية لتحرير السودان وهي الحركة السياسية الرئيسية في جنوب السودان وشريك في حكومة الائتلاف الوطني التي تشكلت بعد اتفاق السلام.

كما اتهمت حكومة جنوب السودان التي تتمتع بحكم شبه ذاتي بخنق الحريات الصحفية. واعتقل صحفي لثلاثة أيام الشهر الماضي بعد نشر مقالات ينتقد فيها المرتبات العالية التي يتقاضاها موظفو الحكومة.

وقال الحاج ان صحيفتي رأي الشعب المرتبطة بحزب المؤتمر الشعبي المحافظ والميدان المرتبطة بالشيوعيين السودانيين تشاركان أيضا في الاضراب عن الطعام والاحتجاب عن الصدور لثلاثة أيام.

وتابع قائلا ان العدد الاجمالي للعاملين في الصحف الثلاثة شاملا موظفي المكاتب يتجاوز 150 ولكن مشاركة صحفيين من صحف أخرى قد يرفع العدد الاجمالي للمشاركين.

وقال ادوارد لينو المسؤول الكبير في الحركة الشعبية لتحرير السودان وهو احد الشخصيات المعارضة البارزة التي حضرت الاعلان عن بدء الاضراب عن الطعام ان الرقباء أصدروا تعليمات لصحيفة أجراس الحرية بعدم نشر مقابلة أجريت معه في عدد يوم الثلاثاء.

من أندرو هيفنز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below