18 تشرين الثاني نوفمبر 2008 / 13:58 / بعد 9 أعوام

نيكول كيدمان غير متأكدة بشأن مستقبلها كممثلة

سيدني (رويترز) - قالت الممثلة الاسترالية نيكول كيدمان يوم الثلاثاء انها غير متأكدة بشأن مستقبلها كممثلة اذ هناك اشياء أخرى ترغب في القيام بها مثل امكانية انجاب مزيد من الاطفال.

<p>الممثلة الاسترالية نيكول كيدمان في احتفال بمناسبة العرض العالمي الأول لفيلمها الأخير "استراليا" في سيدني يوم الثلاثاء. تصوير: تيم ويمبورن - رويترز</p>

ولدى كيدمان (41 عاما) ثلاثة أطفال هم ابنتها صنداي روز البالغة من العمر أربعة أشهر من زوجها المغني الاسترالي كيث اربان التي تعيش معه في ناشفيل وطفلان اخران تبنتهما اثناء زواجها الاول بالممثل توم كروز.

واعترفت الممثلة الحائزة على جائزة الاوسكار بأن بعضا من أفلامها الاخيرة لم تحقق نجاحا كبيرا. وتتواجد كيدمان في سيدني حاليا لحضور العرض العالمي الاول لاحدث افلامها (استراليا) (AUSTRALIA).

وقالت في مؤتمر صحفي ”فيما يتعلق بمستقبلي كممثلة ... لا أعرف... حظيت ببعض الفرص العظيمة وربما اختار فقط أن أنجب المزيد من الاطفال. ليس لدي فكرة عن مستقبلي لكنني في سلام للغاية مع ما ارغب في أن أكونه.“

وتابعت ”هناك العديد من الاشياء التي أرغب في القيام بها الى جانب التمثيل.“

واصبحت كيدمان التي فازت بجائزة الاوسكار عن قيامها بدور الكاتبة فرجينيا وولف في فيلم (الساعات) (THE HOURS) عام 2002 واحدة من أكبر نجمات مدينة صناعة السينما الامريكية هوليوود.

لكن فشلت جميع افلامها في السنوات الاخيرة والتي تشمل (الميلاد) (BIRTH) و(المترجمة) (THE INTERPRETER) و(الفراء( (FUR) و(الغزو) (THE INVASION) و(مارجوت في حفل الزفاف) (AT THE WEDDING MARGOT) في تحقيق ايرادات.

وقالت كيدمان حول ذلك الامر ”هذا أساس عملي. لن اعتذر عن ذلك. لدي نوع من التذوق غير مألوف واحيانا يكون متماشيا مع الاتجاه السائد وكثيرا من المرات لا يفعل.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below