21 تشرين الثاني نوفمبر 2008 / 02:53 / منذ 9 أعوام

شعور بالفزع في مين بعد طلب متجر من زبائنه المراهنة على اغتيال اوباما

بوسطن (رويترز) - تفجر الغضب في بلدة بولاية مين الامريكية بعد أن علق متجر لافتة تطلب من الزبائن المراهنة على اغتيال الرئيس المنتخب باراك اوباما.

<p>الرئيس الامريكي المنتخب باراك اوباما خلال اجتماع في شيكاجو يوم 17 نوفمبر تشرين الثاني 2008. تصوير: جون جرس - رويترز.</p>

وقالت السلطات المحلية ان مجلس بلدية ستانديش أدان اللافتة في تصويت بالاجماع يوم الخميس وأعلن انها تستوجب الشجب في اجتماع دافع فيه بعض السكان عن صاحب المتجر قائلين ان له الحق في حرية التعبير حتى اذا كان بطريقة تنم عن ذوق سيء.

وقال القرار الذي نشر في موقع البلدية على الانترنت ”بلدة ستانديش تدين بأقوى العبارات أي نشاط مزعوم مثل هذا يدعو الي العنف ضد أي شخص أيا كان منصبه أو جنسه أو عرقيته“.

وطلبت اللافتة في متجر (اوك هيل جنرال ستور) من الزبائن وضع رهان قدره دولار واحد على موعد اغتيال اوباما وكتب عليها ”فلنأمل ان يفوز شخص ما“ وفقا لما ذكرته صحيفة بورتلاند برس هيرالد.

وما زال المتجر في البلدة التي يبلغ عدد سكانها 9285 نسمة في جنوب شرق مين مغلقا منذ ان ظهرت التقارير عن اللافتة في وسائل الاعلام يوم الاحد.

وقالت ماري تشابمان وهي موظفة بمجلس البلدية ان أكثر من 80 شخصا حضروا الاجتماع بمن فيهم البعض الذين دافعوا على صاحب المتجر.

وقالت جماعات تراقب جرائم الكراهية ان الفوز التاريخي لاوباما في الانتخابات ليصبح أول رئيس أسود للولايات المتحدة اثار حوادث عنصرية في انحاء البلاد.

ومين بين الولايات التي فاز فيها اوباما عضو مجلس الشيوخ عن ولاية ايلينوي على منافسه الجمهوري السناتور جون مكين في انتخابات الرئاسة في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below