6 كانون الأول ديسمبر 2008 / 16:45 / بعد 9 أعوام

بدء شعائر الحج

مكة (السعودية) (رويترز) - بدأ مئات آلاف من المسلمين الحج يوم السبت متوجهين الى مني خارج مدينة مكة المكرمة.

<p>الحرم المكي في صورة التقطت يوم الجمعة. تصوير: احمد جاد الله - رويترز.</p>

ووصل أكثر من مليوني حاج الى مدينة مكة الأسبوع الماضي لأداء فريضة الحج وسط إجراءات أمنية مشددة لتفادي أي هجمات يشنها متشددون أو تزاحم أو أنشطة سياسية يمكن أن تعرض المملكة العربية السعودية لحرج.

وقالت امرأة مغربية اسمها سناء بعد زيارة الكعبة داخل الحرم المكي ”انه شعور طيب..طيب للغاية ولاسيما عندما ترى الكعبة. آمل ان أعود ثانية بفضل الله.“

وتوجه بعض الحجاج سيرا على الأقدام وهم يحملون متعلقاتهم الى منى شرقي مكة في حين توجه آخرون الى هناك بالحافلات التي تتحرك ببطء وسط الحشود. وبحلول صباح يوم الاحد يكون قد جرى تصعيد كل الحجيج الى عرفات على بعد نحو 15 كيلومترا شرقي مكة. ويبدأ عيد الأضحي يوم الاثنين عندما يبدأ الحجيج رمي الجمرات.

وأجرت السلطات السعودية تجديدات خلال العام المُنصرم لتسهيل حركة الحجيج داخل الحرم المكي وجسر الجمرات. وفي يناير كانون الثاني عام 2006 سحق 362 شخصا تحت الأقدام أثناء رمي الجمرات في أسوأ كارثة شهدها الحج منذ عام 1990.

وقالت أم حسن من مصر ”أتيت الى هنا لأنني كنت على الدوام أرغب في الحج وآمل ان يعطيني الله الصحة والمال لآتي الى هنا مرة ثانية وثالثة وحتى أكثر.“

وكان تدفق المرور أكثر سلاسة عما كان عليه في العام الماضي حيث تم نقل المزيد من الحجيج في حافلات وفرضت السلطات عمليات تفتيش صارمة على نقاط الدخول لمكة لمنع دخول الأشخاص الذين ليست لديهم تصاريح حج من الانضام الى المشاعر.

وتقول الحكومة انها ستمنع السعوديين والمقيمين في المملكة من الحج دون تصريح رسمي بالحج الأمر الذي كان يزيد الزحام. ومنحت 1.75 مليون تأشيرة حج للمسلمين خارج السعودية وحصل 500 ألف مقيم على الاقل على تصاريح بالحج.

وقال احمد السليمي أحد المنظمين فيما كانت قوات الأمن توقف السيارات عند نقطة تفتيش ان الهدف من ذلك هو معرفة مصير كل الحجيج سواء كانوا سعوديين أو غير سعوديين.

وطالبت الحكومة الحجاج عدم اضفاء أي صبغة سياسية على الحج.

وقال وزير الشؤون الاسلامية والاوقاف والدعوة والارشاد صالح بن عبد العزيز ال الشيخ في تصريحات نشرتها الصحف السعودية ان المملكة العربية السعودية تترفع عن أي مآرب حزبية أو سياسية مشيرا الى ضرورة عدم رفع أي شعارات غير شعار الاسلام.

وكانت اشتباكات دامية وقعت بين الشرطة وحجاج ايرانيين في الماضي من جراء شعارات سياسية. وزادت التوترات الطائفية في الآونة الأخيرة في العالم العربي مع تولي الشيعة السلطة في العراق مما قوى موقف ايران وحلفائها من الشعية.

وأرجأت الخلافات بين حركة فتح وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) الفلسطينيتين وصول بعض الحجاج الفلسطينيين أو حالت دون وصولهم مما يضيف جانب خلافي محتمل.

والحكومة على حذر من أي أعمال للمتشددين. وبالرغم من حملة تنظيم القاعدة لزعزعة استقرار السعودية من عام 2003 الى عام 2006 الا أن متشددي القاعدة لم يستهدفوا الحج أبدا.

وكان اسلاميون متشددون شنوا هجمات في العاصمة المالية الهندية بومباي الشهر الماضي أسفرت عن سقوط 171 قتيلا مما سلط أنظار العالم على الجماعات التي تسير على نهج تنظيم القاعدة في باكستان.

من نائل الشيوخي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below