December 25, 2008 / 4:32 PM / 10 years ago

وفاة الكاتب المسرحي البريطاني هارولد بينتر عن 78 عاما

لندن (رويترز) - قالت وسائل الاعلام يوم الخميس ان الكاتب المسرحي البريطاني الحائز على جائزة نوبل هارولد بينتر الذي اشتهر بتصويره للحياة الاسرية بأسلوب يتسم بالتأمل وبمواقفه السياسية الحادة توفي عن عمر يناهز 78 عاما عشية عيد الميلاد عقب صراع مع مرض السرطان.

صورة ارشيفية للكاتب المسرحي البريطاني هارولد بينتر بتاريخ 29 اكتوبر تشرين الأول. تصوير: كيفين كوومبس -رويترز.

وعارض بينتر الحائز على جائزة نوبل في الادب عام 2005 غزو العراق عام 2003 أشد المعارضة وشبه ادارة الرئيس الامريكي جورج بوش بالنازية كما وصف رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير ”بالقاتل الذي يمارس القتل الجماعي“.

واعتبرت بعض مسرحياته ومن بينها ”القيم ” و“العودة الى الوطن“ من بين أفضل المسرحيات في نصف القرن الاخير كما حظي بالاهتمام من جديد في الآونة الاخيرة حيث تلقى دراساته القاتمة عن الحياة الرتيبة التي تتأرجح على حافة الفوضى اقبالا من الجمهور المعاصر.

وقالت زوجة بينتر الثانية الليدي انطونيا فريزر لصحيفة جارديان انه كان ”رجلا عظيما“.

واضافت ”كانت ميزة عظيمة لى ان اعيش معه على مدى اكثر من 33 عاما. لن ينسى ابدا.“

وكانت مسرحيات بينتر الذي أثر على جيل كامل من كتاب المسرح في بريطانيا مثيرة للتوتر مطعمة بخيالات جنسية حافلة بالهواجس والغيرة والكراهية. ووصف النقاد روائع بينتر ”بمسرح القلق“.

ولم يساعد بينتر وهو ابن خياط يهودي من الطبقة العاملة جمهوره على فهم مغزى مسرحياته قائلا لهم ”ليس ثمة فروق واضحة بين ما هو واقعي وما هو غير واقعي.“

وبين عامي 1958 و1978 غيرت سلسلة من مسرحيات بينتر شكل المسرح البريطاني. ثم انقطع انتاجه 15 عاما قبل عرض مسرحيته التالية ”ضوء القمر“ في لندن.

وتعرض في عام 1980 لفضيحة تتعلق بزواجه عندما طلبت زوجته الممثلة فيفيان ميرشانت التي كانت مصدر الهامه لفترة طويلة الطلاق لعلاقته بالليدي فريزر المؤلفة الشهيرة ابنة لورد لونجفورد منظم حملة مناهضة الاباحية.

وتزوج بينتر من فريزر في وقت لاحق ذلك العام وتوفيت ميرشانت نجمة العديد من مسرحياته في عام 1982 ضحية ادمان الكحول.

وتحول بينتر في أواخر حياته الى ناشط سياسي فناضل من أجل حقوق الانسان ونزع السلاح النووي فضلا عن انتقاده سياسة الغرب الخارجية.

وقال ”الجرائم التي ترتكبها الولايات المتحدة في شتى ارجاء العالم جرائم منظمة ومتواصلة ومحددة الاهداف وقاسية وموثقة بالكامل لكن ما من احد يتحدث بشأنها.“

كما صنع بينتر لنفسه مكانة متميزة ككاتب سيناريو من خلال افلام ناجحة مثل ”امرأة اللفتنانت الفرنسي“ و“الخادم“.

لكن في عام 1958 كادت اولى مسرحيات بينتر الكاملة ”حفل عيد الميلاد“ تكون الاخيرة.

فقد سخر منه النقاد واسدلت الستار على المسرحية بعد اسبوع من عرضها وفكر الكاتب الناشئ الذي كان يعول زوجة وطفلا رضيعا في اعتزال الكتابة.

وانقذه الناقد هارولد هوبسون صاحب النفوذ الادبي الكبير بقوله ” لقد أثبت السيد بينتر بهذا العمل انه صاحب أكبر موهبة مسرحية في لندن اصالة واثارة للتفكير وجذبا للانتباه.“

وبعد مرور اقل من عامين على فشل مسرحيته الاولى افتتحت مسرحيته الثانية ”القيم“ في وست اند في لندن وارست دعائم شهرته ككاتب مسرحي كبير.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below