14 كانون الثاني يناير 2009 / 20:18 / بعد 9 أعوام

احتجاز مسؤول في صحيفة في جنوب السودان بسبب مقال

جوبا (السودان) (رويترز) - قال مسؤول تنفيذي في صحيفة تصدر في جنوب السودان يوم الاربعاء انه احتُجز بعد أن نشرت صحيفته مقالا ينتقد ضابطا عسكريا كبيرا لدوره في صفقة قبلية بشأن أرض.

وايزاك سوانجين العضو المنتدب لصحيفة جوبا بوست هو ثاني شخصية إعلامية كبيرة في جنوب السودان تُعتقل بشأن مقالات مُثيرة للجدل في الشهور الأخيرة.

وحرية الصحافة مكفولة بموجب اتفاق السلام لعام 2005 الذي وضع حدا للحرب الأهلية التي استمرت مدة تزيد على 20 عاما بين الشمال والجنوب وانشأ حكومة جنوبية شبه مستقلة. لكن محررين وصحفيين في كل من الشمال والجنوب يشكون من استمرار الرقابة ومصادرة النسخ خلال الطبع والتعرض لمضايقات.

وقال سوانجين ان جوبا بوست واحدة من عدة صحف نشرت بيانا صحفيا من تجمع المادي القبلي يشكو من قيام جنود جنوبيين من قبيلة الدنكا التي تمثل الأغلبية ببيع أرضهم لمستثمرين صوماليين دون إذن منهم.

واضاف ان ضابطا برتبة ميجر جنرال ذُكر بالإسم في البيان طالب لاحقا باعتذار منشور في مقر الصحيفة في جوبا عاصمة الجنوب. واضاف سوانجين ان الصحيفة رفضت لكنها أجرت مقابلة مع المسؤول العسكري ونشرت مقالا يشمل وجهة نظره في القضية.

وتابع ”اعتقدنا ان الأمر انتهى.. لكنه عاد أمس بصحبة الشرطة.“

وقال سوانجين انه افرج عنه بكفالة مساء امس الثلاثاء بعد أن احتجز في السجن تسع ساعات. ومن غير الواضح ان كانت اتهامات ستوجه اليه.

واحتجز نهيال بول صاحب صحيفة سيتزن ورئيس تحريرها في مركز للشرطة ثلاثة ايام في اكتوبر تشرين الاول بسبب مقال انتقد فيه الرواتب الكبيرة بوزارة العدل في جنوب السودان.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below