11 شباط فبراير 2009 / 13:52 / بعد 9 أعوام

طلاب من مدارس بريطانية يتعلمون العربية بمصر لتنمية حوار الثقافات

القاهرة (رويترز) - يستضيف المجلس الثقافي البريطاني بمصر ضمن مشروعه الهادف لتنمية الحوار بين الثقافات 46 طالبا من خمس مدارس بريطانية تتراوح أعمارهم بين 14 و16 عاما في الفترة بين 14 و28 فبراير شباط الجاري.

<p>شعار المجلس الثقافي البريطاني على باب فرع سان بطرسبورج يوم 16 يناير كانون الثاني 2008. تصوير: الكسندر ديميانشوك - رويترز</p>

وقال محمد عبد التواب المسؤول بقسم العلاقات العامة والتسويق بالمجلس الثقافي البريطاني يوم الاربعاء في بيان ان زيارة هؤلاء الطلاب لمصر تهدف الى تمكينهم من دراسة اللغة العربية والتعرف على الثقافة والحضارة المصرية من خلال استضافتهم بالمجلس الثقافي البريطاني بفرعيه بالقاهرة والاسكندرية.

وأضاف أن برنامج الزيارة يتضمن كثيرا من الانشطة الثقافية والاجتماعية والترفيهية الى جانب دورة مكثفة لتعليم اللغة العربية ومحاضرات عن الحضارة المصرية حيث يزور الطلاب مناطق أثرية بالاسكندرية والقاهرة منها قصر المنتزه وقلعة قايتباي ومكتبة الاسكندرية والمتحف المصري ومنطقة الاهرام ومنطقة القاهرة القديمة التي تضم كنائس أثرية اضافة الى المتحف القبطي.

وقال عبد التواب ان ”الجانب الاكثر أهمية وامتاعا في البرنامج“ سيكون تعرف الطلبة البريطانيين على طلبة مصريين من خمس مدارس مصرية حيث يشتركون معا في كثير من الانشطة. وسوف ينضم الطلبة المصريون الى زملائهم البريطانيين في الرحلات السياحية.

وأضاف أن هذا البرنامج الذي يطبق للعام الثالث في مصر ينظمه المجلس الثقافي البريطاني منذ سبع سنوات في كل من الصين واليابان وروسيا.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below