15 شباط فبراير 2009 / 17:59 / بعد 9 أعوام

زعيم كاثوليكي الماني يريد ردا من وليامسون على الفور

برلين (رويترز) - قال احد زعماء الكنيسة الكاثوليكية الالمانية يوم الاحد إنه ”يكاد يكون من المضحك“ ان الاسقف ريتشارد وليامسون قال إنه يحتاج الى وقت لمراجعة الادلة حول ما إذا كانت المحرقة النازية قد وقعت.

<p>الاسقف ريتشارد وليامسون في مطار فرانكفورت بألمانيا يوم 28 فبراير شباط 2007. تصوير: ينس فالك - رويترز</p>

وقال الكاردينال كارل ليمان الرئيس السابق لمؤتمر الاساقفة الالمان لاذاعة دويتشلاندفونك إن على وليامسون الذي ينتمي لكنيسة جمعية القديس بيوس العاشر التقليدية المتشددة ان يوضح بسرعة ما هي اراؤه بشأن المحرقة النازية.

وكان وليامسون قد قال إنه يعتقد انه لم تكن هناك غرف للغاز وان عدد اليهود الذين قتلوا في معسكرات الاعتقال النازية لم يزد عن 300 الف وليس ستة ملايين كما هو شائع.

وأمر الفاتيكان وليامسون بسحب تصريحاته. وقال وليامسون في رده إنه يحتاج الى المزيد من الوقت لمراجعة الادلة.

وقال ليمان ”هذا بالفعل يكاد يثير الضحك“ مضيفا انه من الصعب على الكثيرين فهم ”لعبة القط والفار“ التي تجري امامهم. واضاف أسقف ماينز ”وهذا هو السبب في أنه يتعين بشكل من الاشكال انهاء هذا الامر.“

وحاول البابا بنديكت نزع فتيل الجدل بشأن وليامسون الذي بدأ في اواخر يناير كانون الثاني. ويعتبر انكار المحرقة جريمة في المانيا وانتقاد اراء وليامسون في مسقط رأس البابا له صداه.

وتوترت العلاقات الكاثوليكية اليهودية بشدة منذ يوم 24 يناير كانون الثاني عندما رفع بنديكت حرمانا كنسيا عن وليامسون وثلاثة من الاساقفة التقليديين في محاولة لرأب صدع بدأ عام 1988 عندما جرى ترسيمهم دون موافقة الفاتيكان.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below