20 شباط فبراير 2009 / 10:58 / بعد 9 أعوام

الرئيس السوداني يتقدم جنازة الطيب صالح

أم درمان (رويترز) - خرج المشيعون بقيادة الرئيس السوداني عمر حسن البشير يوم الجمعة لتشييع جنازة الاديب البارز الطيب صالح بعد أن نقل جثمانه الى الخرطوم.

وتوفي صالح في لندن يوم الاربعاء عن عمر يناهز 80 عاما. وكان أكثر الروائيين العرب في القرن العشرين الذين ترجمت أعمالهم.

وحضر أكثر من 1500 شخص مراسم دفنه في مقبرة البكري في أم درمان على الضفة الغربية من النيل قبالة الخرطوم.

وقال وزير الثقافة السابق عبد الباسط ابراهيم في كلمة ألقاها في الجنازة التي حضرها وزراء الى جانب الرئيس ان صالح حقق شهرة عالمية.

وحضر عدد محدود من النساء الجنازة وهو أمر غير معتاد في السودان حيث تقتصر الجنازات ومراسم الدفن على الرجال.

وتركزت بعض أشهر أعمال صالح الادبية على الاستعمار والصدام الحضاري مع الغرب.

واكتسب الكاتب الذي أمضى أغلب فترة حياته العملية في أوروبا شهرة كبيرة بعد صدور روايته ”موسم الهجرة الى الشمال“ في عام 1966.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below