6 آذار مارس 2009 / 19:52 / بعد 9 أعوام

محكمة ألمانية تغرم رجلا 1800 يورو بسبب رسالة محمول

برلين (رويترز) - قال محام يوم الجمعة ان محكمة في ألمانيا غرمت موكله 1800 يورو (2300 دولار) لتمريره رسالة نصية قصيرة تقول لمتلقيها انه بفتحه الرسالة يكون قد قتل لتوه شخصا تركيا.

<p>طالب يرسل رسالة نصية قصيرة في سول يوم 12 يونيو 2008. تصوير: لي جاي وون - رويترز</p>

وقبل فترة وجيزة من الحاق ألمانيا الهزيمة بتركيا في كأس أوروبا 2008 لكرة القدم العام الماضي بعث الرجل البالغ 28 عاما رسالة تقول بالالمانية ”بفتحك هذه الرسالة النصية القصيرة تكون قد قتلت تركيا“.

وقال محاميه كارل لايبل يوم ان الرسالة حثت المتلقي أيضا على اعادة ارسالها للتشجيع على بطولة ”نظيفة“ لينتهي الامر بصاحبها أمام المحكمة بتهمة التحريض على الكراهية العرقية. ونحو ثلاثة بالمئة من سكان ألمانيا ينحدرون من أصول تركية.

لكن المحامي أبلغ رويترز أن محكمة بلدة لينداو الجنوبية أسقطت التهمة - التي كان من الممكن أن تفضي الى حكم بالسجن - وأصدرت بدلا من ذلك حكما بالغرامة نظرا لعدم التيقن بشأن التهمة ودافع الرجل.

وقال لايبل ان الرجل تلقى الرسالة وأرسلها بطريق الخطأ الى أول اسم على دفتر عناوين هاتفه المحمول يونيو حزيران الماضي مضيفا أنه فعل ذلك مرة واحدة فقط.

وقال “السبب الوحيد في انكشاف أمر الرسالة هو أن منزل الرجل الذي أرسلت اليه فتشته الشرطة. وقد صودر هاتفه المحمول وعندئذ عثر على الرسالة.

”انها قصة هزلية حقا .. موكلي يرفض حمل السلاح لاسباب دينية وصهره تركي.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below