26 آذار مارس 2009 / 17:39 / بعد 9 أعوام

اكتشاف قناة لصرف المياه بمصر الفرعونية والبحث عن مقبرة أم اخناتون

القاهرة (رويترز) - اكتشفت البعثة الاثرية المصرية العاملة بوادي الملوك بالاقصر جنوبي مصر قناة منذ عصر الفراعنة يرجح أنها حالت دون وصول مياه السيول الى المقابر الملكية بالمنطقة وعثرت أيضا على كهف منحوت في الصخر كما تواصل البعثة البحث عن مقبرة الملكة ”تي“ أم أمنحتب الرابع الشهير باخناتون فرعون التوحيد.

وتعود هذه الاكتشافات الى الدولة الحديثة في مصر القديمة والتي تسمى بعصر الامبراطورية (نحو 1567-1085 قبل الميلاد) التي كانت تحكم من عاصمة البلاد طيبة (الاقصر حاليا) على بعد نحو 960 كيلومترا جنوبي القاهرة.

وقال زاهي حواس الامين العام للمجلس الاعلى للاثار يوم الخميس في بيان ان هذه الاكتشافات ”من الممكن أن تغير المفهوم التاريخي لعصر الدولة الحديثة.“

وأضاف أن قناة صرف المياه عثر عليها في المنطقة الواقعة بين مقبرتي الملكين مرنبتاح ورمسيس الثاني مرحجا أنها ساعدت على الحيلولة دون وصول مياه السيول الى المقابر الملكية بالوادي. وعثرت البعثة أيضا عند نهاية القناة على بقايا حائط حجري لمنع وصول مياه السيول والامطار التي تهطل من حين لاخر مرجحا أن تكون المنطقة الواقعة أسفل القناة منطقة نمو شجرة مقدسة تتجمع عندها ”دموع الالهة“.

وقال ان البعثة عثرت على حوض حجري من المرجح أنه استخدم لتخزين الطعام والمياه وأنه كان استراحة للعمال الذين قاموا بحفر المقابر.

وأضاف أن البعثة عثرت جنوبي مقبرة الملك توت عنخ امون على بقايا أبنية حجرية صغيرة من المرجح أنها كانت مخازن للطعام أو القرابين أو مواد التحنيط كما اكتشفت كهفا منحوتا في الصخر ومجموعة من الاكواخ التي استخدامها العمال للراحة ”وقد حدد (البريطاني هاوارد) كارتر (1874- 1939) مكتشف المقبرة (1922) موقع هذه الاكواخ ولكنه لم يقم باكتشافها.“

وتوقع حواس ”الكشف عن مقبرة جديدة بالمنطقة“ حيث عثرت البعثة شمال شرقي مقبرة الملك سيتي الاول والد رمسيس الثاني على ”علامات قطع في الصخرة الموجودة تحت الاستراحة الحديثة بوادي الملوك.“

وأضاف أن البعثة عثرت أيضا على المئات من الاحجار الصغيرة التي تحمل كتابات مصرية قديمة منها نص يذكر اسم ”ورت“ وهو الجزء الاول من اسم ملكة غير معروفة تحمل لقب ”زوجة الاله“ ويعد هذا اللقب أهم الالقاب الدينية التي منحت للمرأة مع بداية عصر الدولة الحديثة.

وقال البيان ان أعمال الحفائر ما زالت مستمرة ”للبحث عن مقبرة الملكة تي“ أم اخناتون فرعون التوحيد وزوجة الملك أمنحتب الثالث الذي تقع مقبرته في هذه المنطقة وأنه ”من المؤكد أنها دفنت بجواره واذا كانت (تي) أختا للملك اي (اخر حكام الاسرة الثامنة عشرة) فمن المؤكد أن مقبرتها في هذه المنطقة حيث انها دفنت بجوار زوجها وأخيها.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below