2 نيسان أبريل 2009 / 18:41 / بعد 9 أعوام

(ظلال حمراء) معرض فني في رام الله يروي حكاية غزة مع الحرب والحصار

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) - (ظلال حمراء) معرض يجسد في كثير من لوحاته الفنية ومنحوتاته بعض ما جرى في غزة من دمار افتتح مساء يوم الخميس في رام الله حيث نجح القائمون على المعرض في إحضار الأعمال الفنية من قطاع غزة فيما لم ينجحوا في إحضار الفنان صاحب اللوحات.

وقال الفنان التشكيلي إياد صبّاح لرويترز عبر الهاتف من غزة ساعة افتتاح المعرض ”أشعر بالحزن الشديد حيث لم أتمكن من المشاركة في افتتاح أول معرض لي في الضفة الغربية ومع اني لست هناك (في الضفة) إلا انني أشعر بتوتر شديد وانتظر ساعة افتتاح المعرض كأنني موجود فيه.“

وقال صبّاح الذي زار الضفة الغربية آخر مرة عام 2000 قبل اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية ”هذا المعرض نتاج عمل سنتين وجزء من لوحاته رسمتها بعد الحرب الأخيرة على غزة ويعكس الاسم (ظلال حمراء) ظلال الأشياء التي تراها في غزة من دمار وبقع دم.“

ويضم المعرض مجموعة من اللوحات المعبرة عن حالة الضغط التي يعيشها أهل غزة تعكس ألوانها الاحساس بذلك الواقع الصعب الذي يعيشه سكان القطاع المحاصر منذ أكثر من عامين.

وكتب صبّاح في تقديمه لمعرضه ”خلف ظلال حمراء مدينة لم تغتسل من دمائها يثير القابعين تحت الركام والواقفين على شواهد المقابر والمتشحين بالغبار حوار بين الازميل والسطح الابيض.“

ويصف نفسه ”نحات في صخب اللون أبت أزاميله إلا ان تخدش لتعبر ذاتها تطوي الالوان تمزجه تدنيه وتبعده تخيفه وتبرزه وتذوب فيه عشقا وتبحث عن ضالتها بين اللون والظلال الحمراء.“

وتتزاحم في عدد من اللواحات أجساد تحت الدمار وجدران عالية تعكس الحصار وأُخرى تشي بذلك القتل الذي كان وسط النار اثر حرب استمرت اثنين وعشرين يوما راح ضحيتها ما يزيد عن 1300 قتيل.

ولا يغيب التفاؤل بالنهضة عن لوحات صبّاح سواء تلك الظاهرة في لوحة حملت اسم نهضة او في تلك التي تروي الحوار بين الناس عما جرى.

وكتب عبد المعطي الجعبة مدير مركز خليل السكاكيني في رام الله الذي ينظم هذا المعرض” ان تكون فنان في زمن الحروب والحصار أن تكون فنان أينما جال بصره يحاصره الدمار كلما رسم أو نحت خرج بالفعل من جسد العمل واستقر في الظلال فلا بد انك من غزة الخارجة لا محالة من ظلالها الى سائر الوطن.“

وقال لرويترز” بذلنا جهودا كبيرة عبر المركز الفرنسي الذي ساعدنا في احضار اللوحات لاحضار الفنان الا اننا لم ننجح ولكننا اردنا ان نتجاوز حدود الجغرافيا والخلافات السياسية ليكون الفن حلقة وصل بين الضفة وغزة.“

ويرى الفنان التشكيلي نبيل عناني في (معرض ظلال حمراء) الذي يستمر اسبوعين ”تعبير عن الاصالة والهوية الفلسطينية“ وكتب يقول في تقديمه للمعرض” شخوص عملاقة مشحونة بالشموخ والقوة وتنقلك من اسطورة الماضي الى حقيقة الحاضر الانسان المنبعث من بين الرماد والدمار في غزة الصامدة في وجه القوة الطاغية.“

ويضيف ” أعمال الفنان صبّاح سواء ذات البعدين أو الثلاثة أبعاد بخاماتها المختلفة تعطي شعورا بالصدمة والجدية وتنحصر في مساحة البحث والفكر الذي يشغل بال الفنان مع هموم الواقع.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below