22 نيسان أبريل 2009 / 16:34 / بعد 9 أعوام

أكثر من 40 باحثا في مؤتمر للمخطوطات بمكتبة الاسكندرية

القاهرة (رويترز) - يشارك أكثر من 40 باحثا عربيا وأجنبيا من أبرز المتخصصين في المخطوطات في المؤتمر السنوي الدولي الذي تنظمه مكتبة الاسكندرية وتعقد دورته السادسة الشهر القادم تحت عنوان (النشر التراثي).

<p>مكتبة الاسكندرية في صورة من الخارج ألتقطت يوم 10 اكتوبر تشرين الاول 2002. تصوير: منى شرف -رويترز</p>

وقال يوسف زيدان مدير مركز المخطوطات بمكتبة الاسكندرية يوم الاربعاء في بيان ان المؤتمر سيبدأ في الخامس من مايو ايار ويستمر ثلاثة أيام ويشارك فيه من العرب الشاعر السوري أدونيس والمصريان رشدي راشد وحسن حنفي واللبناني رضوان السيد.

وأضاف أن المؤتمر سيناقش محاور منها (التقنيات المعاصرة لاخراج النصوص التراثية) و(النشر الرقمي لمتون التراث العربي وافاق الاتاحة الالكترونية للتراث) و(ظاهرة تكرار نشر نصوص بعينها من التراث في العالم العربي وخارجه) و(أثر الاقبال الاوروبي على نشر التراث الاوروبي ”اللاتيني- اليوناني“ في عملية النشر التراثي للمتون العربية) و (مناهج ومدارس النشر الاوروبية الخاصة بمتون التراث العربي).

وتتضمن المحاور أيضا (أثر تراكم المخطوطات العربية في المدن الاوروبية في حركة النشر التراثي) و(هل شجعت النزعة الاستعمارية عملية النشر التراثى العربي أم كانت هناك دواع معرفية بريئة لذلك) و(مناهج النشر والتحقيق الخاصة بأوائل المطبوعات العربية في أوروبا).

كما تجيب بعض الابحاث عن أسئلة منها: هل نظر الاوروبيون الى التراث العربي على أنه هامش أو تذييل على التراث الاوروبي القديم الذى كان انذاك قد اندثر أو كاد.

وقال زيدان ان المستشرقين سواء المجامع العلمية الاوروبية والافراد سبقوا الى نشر التراث العربي ”من قبلنا (العرب) بمئات السنين ولا يزال المجهول من التراث العربي أكثر من المنشور“ حيث ترجمت النصوص العربية الى اللاتينية قبل ظهور المطبعة بعدة قرون.

وضرب لذلك مثلا بالمستشرق جيرارد الكريموني (1114-1187) الذي ترجم كتاب (القانون) لابن سينا قبل نشر تلك الترجمة في فينسيا (البندقية) عام 1473 ”بعد انقضاء ثلاثة قرون على انجازها. وبعد ثلاثة عقود فقط على اختراع آلة الطباعة (على يد الالماني يوحنا جوتنبرج نحو عام 1455) صدرت عام 1480 ترجمة جيرارد الكريموني أيضا لكتاب (الاسرار فى الكيمياء) للرازى“ وكذلك ترجمته للقسم الجراحي من كتاب (التصريف لمن عجز عن التأليف) للزهراوي التى صدرت عام 1497 ثم ترجمته لاعمال الكندي واخوان الصفا التي صدرت هناك عام 1507.

وأضاف أن طبعات الترجمات اللاتينية للتراث العربي توالت فظهرت في إيطاليا وألمانيا طبعات لترجمات مايكل سكوت (1175-1236) لاعمال ابن رشد وابن سينا وصدرت في مدينة بادوا الايطالية عام 1477 ترجمة كتاب (النفس) لابن رشد شارحا لارسطو وصدرت عام 1492 ترجمة كتاب ”لا نعرفه لابن سينا“ يشرح فيه كتاب (الحيوان) لارسطو كما صدرت ترجمات منها (كتاب السماء والعالم) لحنين بن اسحاق و(رسائل الكندي الفلسفية) وظهرت عام 1543 ترجمة القرآن التي قام بها روبرت تشستر الذي عاش في منتصف القرن الثاني عشر الميلادي.

وقال زيدان ان من المرجح أن يكون “أول ظهور للحرف العربي في ألمانيا عام 1486 ميلادية حيث استخدم لاول مرة فى كتاب برنارد فون بريدنباخ (رحلة الى الاراضي المقدسة) كما ظهرت في اسبانيا كتب معجمية احتوت على صفحات عربية ثم ظهرت في إيطاليا كتب عربية كاملة كان أولها كتاب (صلاة السواعي) وأصدرته مطبعة بمدينة فانو سنة 1514 وظهرت بألمانيا عام 1583 الترجمة العربية لرسائل بولس الرسول وهي من نصوص العهد الجديد (الانجيل).

وأضاف أن بواكير الكتب والمطبوعات التي صدرت في أوروبا باللغة العربية كانت لنصوص دينية مسيحية في حين ”تأخر ظهور القران (مطبوعا) في بلادنا حتى هدأت ثورة المشايخ الذين اعترضوا على طبع النص القراني بالحبر. فالحبر حسبما كانوا يرون زفر أى نجس ولذلك لم تظهر أول طبعة أزهرية للمصحف في مصر إلا عام 1923“.

وقال انه مقارنة بموقف المسلمين من طبع كتابهم المقدس (القرآن) حرصت الكنيسة الكاثوليكية الاوروبية منذ فجر الطباعة على ”نشر كتب الديانة واتاحتها للجاليات العربية المسيحية بأوروبا وللمبشرين الذين نشطت أعمالهم انذاك“ في بعض البلاد العربية والاسلامية فظهرت مبكرا كتب منها (الاوقات السبعة القانونية للصلاة) و (الشعائر المسيحية) و(اعتقاد الامانة الارثوذكسية وكنيسة روما) وتخصصت مطابع أوروبية في نشر هذا النوع من الكتب.

ونظم مركز المخطوطات بمكتبة الاسكندرية أول مؤتمر عام 2004 بعنوان ( المخطوطات الالفية) التي مضى على نسخها 1000 عام وتمثل قيمة أثرية أو تاريخية وتبعه عام 2005 مؤتمر (المخطوطات الموقعة) التي كتبها مؤلفوها أو نسخها آخرون وأقرها المؤلفون. وعقد المؤتمر الثالث عام 2006 تحت عنوان ( المخطوطات الشارحة) والمؤتمر الرابع (المخطوطات المترجمة) 2007 والمؤتمر الخامس (المخطوطات المطوية) 2008.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below