27 أيار مايو 2009 / 23:47 / بعد 9 أعوام

الشرطة الروسية تعثر على فتاة وحشية في سيبيريا

موسكو (رويترز) - قالت الشرطة الروسية يوم الاربعاء انها تولت رعاية فتاة تبلغ من العمر خمس سنوات كانت محبوسة في شقة في صحبة القطط والكلاب طوال حياتها.

والفتاة التي عاشت في مدينة شيتا بشرق سيبيريا لم تستطع التحدث بالروسية وتصرفت مثل الكلاب عندما اخذتها الشرطة لترعاها.

وقال بيان للشرطة ”طوال خمس سنوات نشأت الفتاة في رعاية عدة كلاب وقطط ولم تخرج مطلقا.“

وقال البيان ”الفتاة غير النظيفة كانت ترتدي ثيابا قذرة وتتبع بوضوح سلوكيات الحيوان وقفزت على الناس.“

والشقة ليس بها اي انظمة للتدفئة او للمياه او الصرف الصحي.

وقالت متحدثة باسم الشرطة ان الفتاة التي عرفت باسم ناتاشا تخضع لمراقبة اطباء نفسيين في دار ايتام. وتم استجواب والدتها ولكن لم يعثر على ابيها.

وقالت الشرطة انها بدت وكأن عمرها عامان فقط عل الرغم من ان عمرها الحقيقي خمس سنوات ورفضت تناول الطعام بالملعقة واكتسبت العديد من سلوكيات الحيوانات التي عاشت معها.

وقالت الشرطة ”عندما غادر القائمون على الرعاية الغرفة قفزت الفتاة على الباب ونبحت.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below