12 حزيران يونيو 2009 / 04:58 / بعد 9 أعوام

سكان طوكيو يحاربون لصوص المنازل بقوة الزهور

طوكيو (رويترز) - تحولت منطقة في طوكيو ابتليت بالسطو على المنازل الى زراعة الزهور بهدف تجميل شوارعها والمساعدة في الحد من الجريمة.

<p>سيدة تحمل مظلة تسير في حقل زهور في جزيرة هوكايدو اليابانية يوم 14 يوليو تموز 2008. تصوير: يوريكو ناكاو - رويترز</p>

وقال كيوتاما اوهياجي وهو مسؤول بمدينة سوجينامي ”بدأت عملية الزهور منذ حوالي ثلاث سنوات. بزراعة الزهور حول المباني المواجهة للشوارع سيظل مزيد من الاشخاص متيقظين وهم يعتنون بالزهور ويروونها بالماء.“

وقال ”افضل طريقة لمنع الجريمة هو جعل عدد اكبر من الاشخاص في موضع المراقبة.“

وشهدت مدينة سوجينامي التي يقطنها 528800 نسمة حالات سطو قياسية بلغت 1710 حالات في عام 2002.

وعندما وجدت جماعة مراقبة للاحياء ان حالات السطو على المباني تكون اقل في الشوارع التي يصطف بها الزهور قررت سوجينامي تدشين عملية الزهور وطلبت من متطوعين زراعة البذور على الشوارع الجانبية امام منازلهم.

وتأتي زراعة هذه الزهور في اطار حملة اكبر لمنع الجريمة. فقد اصبح لهذه المدينة ايضا 9600 حارس متطوع و 200 كاميرا امنية نصبت في مناطق تقع فيها اعمال سطو متكررة. وتبعث المدينة ايضا بمعلومات عن الجرائم بالبريد الاكتروني يوميا الى السكان.

وتقول مدينة سوجينامي ان جهودها اثمرت حيث انخفضت عدد حوادث السطو على المنازل الى 390 في 2008 بانخفاض نسبته 80 في المئة تقريبا من 2002.

وقال اوهياجي ”سكاننا جادون للغاية بشأن منع الجريمة وهم نشطون جدا“.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below