28 حزيران يونيو 2009 / 23:04 / بعد 8 أعوام

السياسة تمنع البحر الميت من خوض سباق عجائب الدنيا

اريحا (الضفة الغربية) (رويترز) - سيتم استبعاد البحر الميت في الاسبوع المقبل من مسابقة لاختيار عجائب الدنيا السبع الطبيعية بسبب مقاطعة الفلسطينيين لمشاركة مجلس مستوطنين إسرائيلي.

<p>رجل يستحم في البحر الميت يوم الاحد. تصوير: عمار عواد - رويترز</p>

ويؤكد استبعاد البحر الميت شبه المؤكد من مسابقة كان يحظى بفرص طيبة للفوز بها كيف ان السياسات المريرة لصراع الشرق الاوسط تخلل كل جوانب الحياة الفلسطينية مهما كانت تبدو ضارة او مفيدة.

ومسابقة عجائب الدنيا السبع الطبيعية هي مسابقة عالمية على الانترنت تنظم تحت شعار ”اذا اردنا ان ننقذ اي شييء علينا اولا ان نقدره“. في عام 2007 اختارت المسابقة عجائب الدنيا السبع من صنع الانسان.

وتذكر لوائح الهيئة المنظمة للمسابقة انه اذا كان الموقع المختار يقع في اكثر من دولة يتعين على كل الدول التي يقع فيها ان تشكل لجنة دعم رسمية بحلول السابع من يوليو تموز.

وفعل كل من الاردن واسرائيل ذلك بالنسبة للبحر الميت الذي يتقاسمانه ولكن السلطة الفلسطينية قررت الا تفعل ذلك.

وبالنسبة للبحر الميت ربما يؤدي الفوز الى تسليط الضوء على التهديد البيئي لبحيرة فريدة انحسرت بشدة خلال الثلاثين عاما الماضية بسبب الاستغلال البشري لمياه نهر الاردن التي تغذيها واستخراج المعادن من البحر الميت.

وقالت خلود دعيبس وزيرة السياحة الفلسطينية لرويترز ” لن نشكل لجنة لان اللجنة الاسرائيلية تتشاور مع اعضاء مجلس المستوطنين على الاراضي المحتلة وهذا يخالف القانون الدولي.“

واضافت في اشارة تعكس وجهة النظر بان المسابقة وفوائدها المحتملة تعد غير ذات اهمية كبرى بالنسبة لصراع الفلسطينيين المطول ضد المستوطنين الذين يعيشون وسطهم ”لذا فنحن لسنا مهتمين بالقضية.“

ورفض مسؤولون اردنيون التعليق. ولكن مصادر في عمان قالت ان المسابقة تم تسييسها حيث انها يمكن ان تستخدم من قبل اسرائيل في طمس قضية المستوطنات التي يتعاطف فيها الاردن مع الفلسطينيين.

ومالم يكن هناك على الاقل اعادة تفكير في اللحظة الاخيرة من قبل الفلسطينيين فان هذا القرار يعني ان البحيرة المنعشة التي تقع في ادنى نقطة من الارض لايمكنها ان تتقدم الى المرحلة التالية من المسابقة.

وتأتي هذه المرحلة عندما يضيق مصوتون من كل انحاء العالم مجال الاختيار من 261 الى 77 يتم اختيار القائمة النهائية التي تضم 21 منها قبل التصويت النهائي في عام 2011 الذي تتوقع الهيئة المنظمة للمسابقة ان يتم الادلاء فيها بمليار صوت الكتروني.

وتضم التصنيفات على موقع المسابقة سبعة فئات ”طبيعية“ من بينها الجزر والجبال والغابات والمشاهد البحرية. ومن بين الاماكن المفضلة صحراء كلهاري وجزر جالاباجوس وبحيرة تيتيكاكا.

وقالت تيا فيرنج المتحدثة باسم الهيئة المنظمة للمسابقة يوم الاحد لرويترز ”عجائب الدنيا الطبيعية السبع تتفهم ان الحساسيات السياسية بشأن تجمعات المستوطنين حول البحر الميت قد تسبب قلقا بين السلطات الفلسطينية هنا على الرغم من انهم لم ينقلوا لنا ذلك مباشرة.“

وقالت فيرنج ان هناك خمسة ايام متاحة لتغيير الراي.

ولم يكن الرفض الفلسطيني مفاجأة للاسرائيليين المهتمين الذين تنبأوا من اشهر ان مشاركة مجلس ميجيلوت البحر الميت الذي يحكم المستوطنات ستكون عقبة كبيرة امام المشاركة الفلسطينية.

وقال الفلسطينيون ان اي برنامج يشارك فيه مسؤولون اسرائيليون في الضفة الغربية المحتلة لهم صلة بالمستوطنات اليهودية التي تعتبرها المحكمة الدولية غير قانونية على ارض يقول الفلسطينيون انها مسروقة من المؤكد ان يصطدم بجدار سياسي.

وقالت جورا بيرجر المتحدثة باسم مجلس ميجيلوت البحر الاسود لرويترز ان القرار الفلسطيني ”محزن للغاية“ واضافت ”البحر الميت فريد للغاية حتى انه يتجاوز السياسة. لا اولادي ولا اولاد الفلسطينيين سيكونون قادرين على التمتع به مالم يتم شيء لانقاذه.“

وتقول دراسة للبنك الدولي ان مستوى المياه في البحر الميت تنخفض بمعدل متر كل عام.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below