15 تموز يوليو 2009 / 20:14 / بعد 8 أعوام

شركة فلسطينية تستثمر في قطاع السياحة بمدينة القدس

القدس (رويترز) - وجدت شركة استثمارية فلسطينية موطيء قدم لها في مدينة القدس الشرقية من خلال اعادة تاهيل مبنى سينما الحمراء بعد 20 عاما على اغلاقه وتحويله الى مشروع استثماري.

وقال منيب المصري رئيس مجلس ادارة شركة فلسطين للتنمية والاستثمار (باديكو) في حفل افتتاح المبنى ليل الثلاثاء ”لقد استطاعت الافكار الخلاقة والايدي البارعة تحويله في فترة قياسية الى مشروع استثماري مميز يؤكد على امكانية وأهمية الاستثمار في القدس رغم التحديات والصعاب.“

ويواجه الفلسطينيون صعوبات كبيرة في الاستثمار في مدينة القدس الشرقية الخاضعة للقوانين الاسرائيلية.

وجرى المحافظة على الشكل الخارجي للمبنى البالغ مساحته 2200 متر مربع تميزه واجهته الزجاجية الامامية الواقعة على شارع صلاح الدين أحد اشهر شوارع القدس الشرقية مع اجراء تغيرات شاملة في الداخل تم فيها المزج بين الماضي والحاضر.

وشكلت (سينما الحمراء) التي تحول اسم المبنى الذي كان يضمها اليوم الى (قصر الحمراء) معلما من معالم مدينة القدس في الفترة بين 1952 و1989 حيث كان يحضر لمشاهدة افلام سينما فيها ضيوف المدينة من العرب والاجانب وكانت تضم قاعة رئيسية ومقصورات لكبار الضيف والزوار الذين كان من بينهم الملك الاردني الراحل الحسين بن طلال.

وسيكون بامكان اصحاب الذكريات في سينما الحمراء استعادة ذكرياتهم عبر الجلوس في مكان تم اعداده جيدا لاستقبال زوار المدينة من عرب واجانب.

وقال المصري في كلمته في حفل الافتتاح ”هذا المكان (قصر الحمراء) يحمل قيمة اجتماعية وتاريخية كبيرة ...وياتي استثمارها (شركة فلسطين للتنمية والاستثمار باديكو) في مشروع قصر الحمراء ترجمة لتوجهاتها نحو الاستثمار في مدينة القدس وبالتحديد في قطاع السياحة الذي يعتمد عليه الاقتصاد المقدسي بشكل اساسي.“

واضاف المصري ان باديكو بدأت” العمل على اقامة مشروع سكني في منطقة بيت صفافا يتضمن اكثر من 100 شقة سكنية ومجمعا تجاريا ومشروع مركز تجاري في الشيخ جراح.“

ويريد الفلسطينيون ان تكون القدس الشرقية عاصمة لدولتهم الفلسطينية لكن اسرائيل تصر على ان تبقى القدس الموحدة عاصمة أبدية لها.

ويحتاج الفلسطينيون من سكان الضفة الغربية وقطاع غزة الى تصاريح خاصة من الجانب الاسرائيلي للدخول الى مدينة القدس التي اقيم حولها جدار عزلها عن محيطها الفلسطيني وجعل الوصول اليها فقط من خلال بوابات عليها نقاط تفتيش محصنة.

وقال زاهي خوري رئيس مجلس ادارة شركة القدس للاستثمار السياحي المنفذة للمشروع في كلمة في حفل الافتتاح ”قصر الحمراء في الاندلس كان مصدر ايحاء لنا هنا في القدس فقصر الحمراء في غرناطة كان نتاج تقاطع الحضارات والثقافات وهذا ما نريد ان يكون عليه قصر الحمراء في القدس.“

ورأى خوري في مشروع اعادة تاهيل مبنى سينما الحمراء في القدس ”نقلة نوعية في طريقة العمل والتفكير على حد سواء...لقد برهنا ان الذين يعملون بصمت واصرار وبروح الفريق هم يبدعون ويحققون اهدافهم.“

ويرى عدد من المقدسيين انه رغم حاجة المدينة الى دور السينما والمسارح الا ان تحويل هذا المبنى من دار للسينما الى قاعة متعددة الاغراض أفضل من ترك المكان مهجورا.

وقالت رانيا الياس مديرة مؤسسة يبوس الفنية في مدينة القدس لرويترز ”رغم حاجة المدينة الى السينما والمسرح الا انها ايضا بحاجة الى مثل هذه القاعة بعد 20 عاما عن عجز أي مؤسسة ثقافية عن اعادة الحياة الى هذا المكان.. كل التحية لهذه الشركة التي جاءت وعملت على الاستثمار في هذا المكان.“

ويعمل حاليا في القدس الشرقية المسرح الوطني الفلسطيني فقط حيث تستخدم قاعته لعرض الافلام والمسرحيات.

وقدمت خلال حفل الافتتاح فقرات فنية شارك فيها عازف العود مصطفى الكرد وفرقة ترشيحا للدبكة الشعبية وفرقة سيلفر ستون المقدسية التي احيث اولى حفلاتها في عام 1974 في ذات المكان.

من علي صوافطة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below