20 تموز يوليو 2009 / 18:17 / بعد 8 أعوام

شرائط تعيد الحياة الخاصة لبرلسكوني الى الاضواء

روما (رويترز) - عادت الحياة الخاصة لرئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني الى الاضواء يوم الاثنين عندما نشرت صحيفتان رائدتان شرائط صوتية ونصوصا مكتوبة لما قالتا انه محادثة بين برلسكوني ورفيقة مدفوعة الاجر.

<p>رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني يتحدث خلال مؤتمر في ميلانو يوم الاثنين. تصوير: اليساندرو جاروفالو - رويترز</p>

الا ان نيكولو جيديني محامي برلسكوني نفى في بيان هذه التسجيلات وقال ان ”احتمال صحتها ضئيل تماما وانها من نسج الخيال.“

ويبدو ان هذا التطور الجديد في الرواية التي جذبت انظار الكثير من الايطاليين لعدة شهور انهى استراحة قصيرة من تدقيق وسائل الاعلام النظر في الحياة الخاصة لبرلسكوني في الوقت الذي استمتع فيه بنجاح قمة مجموعة الثماني التي استضافها في الشهر الحالي.

ونشر موقعا صحيفة لاريبوبليكا اليومية وليسبرسو الاسبوعية على الانترنت شرائط المحادثات بين برلسكوني وباتريتسيا داداريو الرفيقة التي قالت انها وزميلاتها تسلمن اجورهن لكي يحضرن حفلات في مقر اقامة برلسكوني في روما.

ولم ينف برلسكوني ان المرأة ذهبت الى منزله لكنه قال انه لم يكن يعلم انها رفيقة مستأجرة.

وهناك محادثة اخرى نشرت على الموقعين بين داداريو وجيامباولو تارانتيني رجل الاعمال من جنوب ايطاليا الذي يجري القضاة تحقيقا معه بشأن شبهات بالفساد والتحريض على الدعارة.

وقالت داداريو انها سجلت الاشرطة على هاتفها المحمول خلال زياراتها لمقر اقامة رئيس الوزراء في روما او اثناء اجراء محادثات هاتفية واحداها مع برلسكوني.

ووصف دانييل كابيزوني المتحدث باسم حزب حرية الشعب الذي يتزعمه برلسكوني نشر المحادثات بانه ”مثير للشفقة.“ وقال الوزير جيانفرانكو روتوندي ان وسائل الاعلام اليسارية تريد ”ترهيب“ الحكومة باستخدام ”الانتهاك لكل قاعدة اخلاقية“ للصحافة.

وكانت داداريو (42 عاما) اعطت الشرائط للقضاة الذين يحققون في القضية المرفوعة ضد تارنتيني.

وكان برلسكوني الذي يخوض قضية طلاق مشوشة ويواجه تقارير عن علاقاته بفتيات قاصرات وصف اتهامات الصحف بانها ”نفايات وتزوير.“

لكن صحيفتي لاريبوبليكا وليسبرسو وكلتاهما يسارية ومملوكة لنفس دار النشر قالتا ان الشرائط اثبتت ان ”ما قالته داداريو عن رئيس الوزراء كان صحيحا“.

ومنحت الفضيحة المعارضة الايطالية فرصة نادرة لتوجيه طعنة الى برلسكوني الذي يسيطر على الساحة السياسية ويتمتع بشعبية رغم الازمة الاقتصادية. وقال ان استطلاع حديث للرأي بين ان شعبية حكومته تصل الى 57 في المئة.

من فيليب بوليلا

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below