3 آب أغسطس 2009 / 02:26 / بعد 8 أعوام

العثور على بقايا أول قتيل أمريكي في حرب الخليج

واشنطن (رويترز) - ذكرت وزارة الدفاع الامريكية يوم الاحد انه عثر على رفات طيار في البحرية الامريكية وجرى التحقق منه بعد أكثر من 18 عاما على اسقاط طائرته فوق العراق وكان ذلك الطيار أول قتيل في حرب الخليج الاولى.

<p>صورة غير مؤرخة للكابتن مايكل سكوت سبايتشر الطيار في البحرية الامريكية الذي اسقطت طائرته في حرب الخليج الاولى عام 1991. صورة لرويترز من البحرية الامريكية (تستخدم في الاغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها او استغلالها في الحملات الاعلانية او الدعائية)</p>

وجاء اعلان البنتاجون ليجيب عن الاسئلة بشأن مصير الكابتن مايكل سكوت سبايتشر الذي اعتقد البعض أنه نجا حينما أسقطت طائرته وصار أسيرا لدى القوات العراقية.

وقالت وزارة الدفاع ان مواطنا عراقيا أبلغ مشاة البحرية الامريكية في محافظة الانبار في العراق عن موقع عثروا فيه على بقايا هيكل عظمي في الصحراء الاسبوع الماضي. وأضافت أن معهدا طبيا متخصصا تابعا للقوات المسلحة حدد شخصية صاحب الرفات وتأكد أنه يخص سبايتشر.

وأسقطت طائرة سبايتشر وهي من طراز اف/ايه 18 هورنت فوق غرب وسط العراق في 17 يناير كانون الثاني 1991 وهي أول ليلة من ليالي حرب الخليج التي تمخضت عن خروج القوات العراقية من الكويت.

ويفيد التاريخ الرسمي للبحرية بأن سبايتشر هو أول قتيل أمريكي في تلك الحرب. وأشارت بعض التقارير الى أن سبايتشر (33 عاما) أسقطت طائرته ولكنه ربما يكون قد نجا وصار أسيرا لدى قوات صدام.

وتغير تصنيف حالة سبايتشر في 11 يناير كانون الثاني 2001 من ”قتيل خلال المعارك“ الى ”مفقود خلال المعارك“.

وذكر ملخص تقرير رفع عنه السرية في مارس اذار 2001 بأن أوساط المخابرات الامريكية توصلت الى أن بغداد كان بمقدورها الافصاح عن مصير سبايتشر ولكنها كانت تخفي المعلومات.

وقال الرئيس الامريكي السابق جورج بوش في 12 سبتمبر أيلول 2002 في كلمة أمام الجمعية العامة للامم المتحدة ان الاعتقال المحتمل لسبايتشر جزء من الاسباب التي دفعته للتحرك ضد العراق في أعقاب هجمات 11 سبتمبر أيلول بالاضافة الى مزاعم بوش بأن صدام كان يطور أسلحة محظورة للدمار الشامل وأنه كان يدعم الارهاب.

وقال الرئيس باراك اوباما انه ممتن لمشاة البحرية الامريكية الذين تابعوا المعلومات التي ادت الى اكتشاف رفات سبايتشر “ومن ثم يمكنه الآن العودة للوطن.

”مشاعري وصلواتي مع عائلته واتعشم ان يؤدي انتشال رفاته الى جعل لديهم احساسا ضروريا بانتهاء الامر.“

وأصرت حكومة العراق منذ البداية على أن سبايتشر مات لدى اسقاط طائرته على الرغم من عدم انتشال رفاته.

وكان العراقي الذي أبلغ مشاة البحرية الامريكية بشأن رفات الطيار الامريكي قد قال انه يعرف مواطنين عراقيين يذكران تحطم طائرة أمريكية في الصحراء. وقال أحدهما انه كان حاضرا حينما عثر على سبايتشر ميتا في الموقع وان بدوا قد دفنوه في الموقع. وأرشد العراقيان مشاة البحرية الامريكية الى موقع سقوط الطائرة.

وأفاد بيان للبنتاجون بان ”اثبات الشخصية جرى بمضاهاة سجلات أسنان سبايتشر بعظام الفك التي عثر عليها في الموقع.. الاسنان مطابقة (لما ورد في السجلات) من الناحية المرئية وعن طريق صور الاشعة.“

وقال الاميرال جاري رافهيد رئيس عمليات البحرية ”ان بحريتنا لن تكف عن البحث عن رفيق لها بغض النظر عن الزمن أو مدى صعوبة ذلك.“

وأضاف في بيان أصدرته وزارة الدفاع ”نحن مدينون كثيرا للكابتن سبايتشر وأسرته نظير التضحية التي قدموها لبلدنا ولما أبدوه من قوة تعد مثالا يحتذى لنا جميعا.“

من جيم وولف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below