3 آب أغسطس 2009 / 16:43 / بعد 8 أعوام

مقتل مجرية من طائفة الروما بالرصاص في منزلها

بودابست (رويترز) - قالت الشرطة يوم الاثنين إن امرأة مجرية من طائفة الروما (الغجر) قتلت بالرصاص واصيبت ابنتها بجروح خطيرة عندما تعرض منزلهما بقرية في شرق البلاد لهجوم خلال الليل في أحدث حلقة من سلسلة هجمات ضد الروما.

وقالت الشرطة الوطنية في بيان انه ”بناء على التحقيقات التي اجريت بمسرح الجريمة و(حوادث) سابقة فمن المرجح ان يكون الهجوم جزءا من سلسلة من الهجمات ضد الروما.“

واضاف البيان ”ما لم نتلق معلومات عكس ذلك فاننا سنتعامل مع ( الحادث) على انه الاحدث ضمن سلسلة الهجمات ضد الروما.“

وزادت الهجمات ضد الروما الذين يشكلون من خمسة الى سبعة في المئة من سكان المجر البالغ عددهم عشرة ملايين مع ازدياد الازمة الاقتصادية بالبلد الواقع في وسط اوروبا.

وقتل اكثر من ستة من الروما خلال العام الماضي في جرائم تقع في الغالب ليلا في منازلهم دون اي استفزاز واضح.

وقالت متحدثة باسم الشرطة في منطقة زابلوكس-زاتمار-بيريج ”انه في الساعات الاولى من الصباح تعرضت سيدة تبلغ من العمر 45 عاما لهجوم في منزلها في كسليتا.“

ومضت تقول ”قتلت السيدة بالرصاص واصيبت ابنتها البالغة من العمر 13 عاما بجروح تهدد حياتها ولا تزال في المستشفى.“

وفي فبراير شباط الماضي وفي واحدة من اشد الهجمات وحشية ضد الروما قتل رجل وابنه البالغ من العمر خمسة اعوام بالرصاص عندما حاولا الهرب من منزلهما الذي اضرمت فيه النيران.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below