26 آب أغسطس 2009 / 19:39 / بعد 8 أعوام

زوجة برلسكوني تقول انه مثير للسخرية في نظر العالم

روما (رويترز) - تقول زوجة رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني الذي تحيط به سلسلة فضائح تتعلق بنساء أخريات انها تريد الطلاق لانها لم تعد تستطيع أن تمنعه من أن ”يبدو مثيرا للسخرية أمام العالم“.

<p>نسخة من كتاب السيرة الذاتية لفيرونيكا لاريو زوجة رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني بإحدى المكتبات في روما يوم الاربعاء - رويترز</p>

وذكرت فيرونيكا لاريو في نسخة منقحة لسيرة ذاتية انها لم يعد أمامها خيار سوى هجر برلسكوني بعد أن ذكرت صحف أنه حضر حفل عيد ميلاد عارضة ناشئة عمرها 18 عاما. وكان قد قال لها انه في مؤتمر.

وقالت لاريو في الكتاب الذي يحمل عنوان ”طريق فيرونيكا“ والذي طرح في المكتبات يوم الاربعاء ”كانت الاحدث في عدد لا يحصى من الاكاذيب. من الافضل أن أحترم نفسي في نهاية الامر. من الافضل أن أحصل على الطلاق.“

وأضافت ”لا أستطيع أن ألزم نفسي بأن أظل مرضعته ولا أستطيع أن أمنعه من ان يجعل نفسه مثيرا للسخرية أمام العالم.“

وكانت لاريو طلبت الطلاق علنا في مايو أيار من برلسكوني بعد زواج استمر 19 عاما واتهمته ”بمخالطة القصر“.

ونفى برلسكوني وجود أي علاقة شائنة بينه وبين ليتيزيا نومي التي حضر حفل عيد مولدها الثامن عشر في ابريل نيسان والتي أهداها عقدا ثمنه 6000 يورو. كما نفى حدوث أي شيء ”بذيء“ بينهما.

وتقول لاريو في الكتاب الذي كتبته الصحفية ماريا لاتيلا ”أعتقد أنني لم يعد أمامي من خيار سوى الانفصال.. كان ليقول لي كذبة أخرى ولم أكن أستطيع أن أتحمل ذلك هذه المرة.“

والتقت لاريو زوجة برلسكوني الثانية به عام 1989 وأنجبت له ثلاثة أطفال قبل زواجهما بعد عشر سنوات من ذلك. وقالت انها تحملت تصرفات برلسكوني مع نساء أخريات سنوات عديدة في صمت.

وقالت في الكتاب ”وصلت الى اخر الطريق. لم أكن مستعدة قبل عشر سنوات لكني الان أستطيع أن اقول.. سأترك هذا الرجل.“

وتحدثت لاريو الى لاتيلا في الربيع قبل فضيحة أخرى تتعلق بمزاعم بأن برلسكوني قضى ليلة مع فتاة الليل باتريزيا داداريو بمقر سكنه في روما في نوفمبر تشرين الثاني.

وطلب برلسكوني الذي اشتهر في الاوساط الدبلوماسية بسلسلة من الزلات العفو من زوجته بعد أن قالت في خطاب مفتوح لاحدى الصحف انه جرح كرامتها.

ورغم أن الفضائح الجنسية أثارت حماس الصحافة الاجنبية تشير استطلاعات الرأي الى أن العديد من الايطاليين يعتبرونها أمرا شخصيا وأنها لم تؤثر على شعبية برلسكوني الكبيرة رغم أسوأ تراجع اقتصادي منذ الحرب العالمية الثانية.

لكن لاريو قالت ان أخطائه يمكن أن تلقي بظلالها على ميراثه السياسي. وقضى برلسكوني الملياردير العصامي أطول فترة في رئاسة الحكومة في ايطاليا منذ الحرب العالمية.

وقالت لاريو ”أكثر ما يثير استيائي هو أن رجلا مثل سيلفيو يمكن أن يخون نفسه. لقد فعل الكثير وتغلب على الكثير واليوم يتحدثون عنه بأمور تجعلك تنسى من هو في حقيقة الامر.“

من دانييل فلين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below