15 أيلول سبتمبر 2009 / 15:58 / منذ 8 أعوام

فلسطينيون بالخليل يحافظون على مهنة المسحراتي في رمضان

الخليل (الضفة الغربية) (رويترز) - يحرص فلسطينيون في مدينة الخليل بالضفة الغربية على الحفاظ على مهنة المسحراتي بزيه التقليدي الذي يوقظ النائمين للسحور بدق الطبول قبل الفجر في شهر رمضان.

وكونت مجموعة متطوعين من جمعية الهلال الاحمر قوامها 12 شخصا فريق المسحراتي التقليدي في الخليل.

وقال سعيد الخطيب قائد الفريق ”شهر رمضان له طقوس وله عادات مختلفة عن باقي الايام العادية اللي فيها الصوم واللي فيها العبادة.“

وأضاف ”اخذنا على عاتقنا في هذا العام انه نقوم بتسحير الناس واعلامهم عن موعد السحور قدوة بأجدادنا واباءنا اللي كانوا في حارات بسيطة.“

وأكد الخطيب أن المسحراتي قديما لم يكن يتغيب عن عمله يوما واحدا في شهر رمضان أيا كانت الظروف وأن الدور الان على الجيل الحالي للحفاظ على هذا التقليد الجميل.

وذكر عبد الرزاق أبو ميزر أن أعضاء فريق المسحراتي يشعرون بالسعادة لاستجابة أهالي الخليل لنداءاتهم.

وقال أبو ميزر ”فيه تقبل كثير من الناس. منمشي بالشوارع كثير مننبسط لما ناس تكون على الشبابيك لما بتضوي في العمارة المطفية (المطفأة أنوارها). كثير فيه تقبل بهذا الموضوع. أصحابي كثير مبسوطين من هذا الشيء.“

ويكافيء السكان المسحراتي في العادة خلال الايام الاخيرة من شهر رمضان ”بالعيدية“ وهي منحة مالية صغيرة بمناسبة عيد الفطر.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below