1 تشرين الأول أكتوبر 2009 / 19:39 / بعد 8 أعوام

اسقف كندي متهم بامتلاك مواد اباحية عن الاطفال يسلم نفسه للشرطة

اوتاوا (رويترز) - سلم اسقف كاثوليكي يواجه اتهامات متعلقة بالاباحية مع الاطفال نفسه للشرطة يوم الخميس بعد يوم واحد من اصدار امر بالقبض عليه في انحاء البلاد.

واتهم الاسقف ريموند ليهي باقليم نوفا سكوشيا الشرقي بامتلاك واستيراد مواد اباحية عن الاطفال.

وهزت هذه القضية الكنيسة خاصة بسبب ان ليهي اشرف في وقت سابق من العام الحالي على تسوية مزاعم قائمة منذ وقت طويل ضد عدد من الكهنة بارتكابهم نتهاكات جنسية.

وقالت شخصية بارزة في الكنيسة كانت وصفت القضية بانها مأساة مدمرة ان البابا بنديكت طلب من كبار المسؤولين في الكنيسة بكندا ان يبذلوا كل ما في وسعهم للتخفيف من هذه الصدمة.

ولم يدل ليهي (69 عاما) باي تصريح لحشد من الصحفيين كانوا منتظرين اثناء دخوله الى مقر قيادة شرطة اوتاوا مع محاميه.

وقال المتحدث باسم الشرطة الين باوشر للصحفيين في وقت لاحق ”هو في الاحتجاز الان. وهو في مجمع للزنزانات“ مضيفا انه سيتم أخذ بصماته ثم يعرض على جلسة لتحديد كفالة يوم الخميس او يوم الجمعة.

وكان ليهي عائدا من الولايات المتحدة الى كندا يوم 15 سبتمبر ايلول الماضي عندما فحص حرس الحدود في مطار اوتاوا جهاز كمبيوتر محمول كان معه واحتجزه منه للتحقيق.

وتم توجيه الاتهام اليه يوم الجمعة الماضي واستقال بعد فترة قصيرة مشيرا الى اسباب شخصية ولم يشر الى هذا الاتهام.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below