8 تشرين الأول أكتوبر 2009 / 23:24 / بعد 8 أعوام

الامم المتحدة: العقاب البدني انتشر في بنجلادش

داكا (رويترز) - قال صندق الامم المتحدة للطفولة (يونيسيف) يوم الخميس ان اكثر من 90 في المئة من أطفال بنجلادش يتعرضون لعقوبة بدنية في المنزل أو المدرسة.

<p>طفلان يجمعان الجلد المدبوغ أمام مدبغة جلود في داكا يوم 24 يونيو حزيران. تصوير: اندرو بيراج - رويترز</p>

ووجد اليونيسيف الذي أجرى دراسة مسحية شملت أكثر من 3800 طفل تتراوح أعمارهم بين 9 أعوام و 18 عاما ان استخدام العصا أو الخيزران في المدارس مازال كبيرا جدا حيث يتعرض له 87.6 في المئة من الطلاب.

ووجد التقرير ان حوالي 65 في المئة من الاطفال يتعرضون للعقاب في مكان العمل.

وقال كارل دي روي ممثل يونيسيف في بنجلادش ”أردنا أن نتعرف على خبرتهم وارائهم بشأن العقاب البدني.“

وقال ”النتائج توضح ان العقاب البدني مستخدم على نطاق واسع ومقبول. ومع ذلك فضرب الاطفال او صفعهم هو نوع من العنف يتناقض مع حقوق الاطفال.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below