13 تشرين الأول أكتوبر 2009 / 17:02 / بعد 8 أعوام

مسرحية "قهوة سادة" تتناول التحديات التي تواجه المجتمع المصري

القاهرة (رويترز)-لا يوجد ما يفسد مزاج المصريين أكثر من مسألة المشاكل التي تواجه مجتمعهم.

ففي المقاهي ومواقف الحافلات وغرف المعيشة في أرجاء البلاد لا تفتأ المساويء العديدة في مصر المعاصرة تخضع للتحليل والمقارنة بصورة مثالية لماض كانت فيه الشوارع نظيفة والفن راقيا والناس تتعامل بأسلوب مهذب.

وحققت مسرحية تتناول هذه القضايا وتعرض بشكل ساخر حالة المجتمع المصري المعاصر نجاحا كبيرا بين المصريين من مختلف قطاعات المجتمع.

وفي كل مساء يصطف مصريون أمام أحد المسارح داخل مجمع دار الاوبرا لمشاهدة مسرحية ” قهوة سادة“ ليشاهدوا 36 ممثلا وممثلة من الهواة في عرض يستخدم السخرية المصرية اللاذعة لتعرية المشاكل التي تعاني منها مصر المعاصرة.

وذكر خالد جلال مخرج المسرحية أنه فوجيء بالاقبال الكبير على العرض والاستقبال الجيد له من الجمهور.

ومضى يقول ”فجأة فوجئنا بهذا الاقبال الكبير وهذا النجاح. يمكن لانه عرض بيناقش الحنين للاشياء الجملية اللي هي بتهم كل المصريين. وده اللي (هذا الذي) أنا قلته كل ما باطلع اتكلم (عندما أظهر للحديث) في أي برنامج دائما باقول ان العرض ده هو العرض اللي قال ان ما فيش (لا توجد) معارضة وحكومة.. فيه (هناك) مصريين كلهم مهتمين باننا نكون في أفضل حالاتنا دائما.“

وتعرض المسرحية منذ عام على مسرح مركز الابداع الفني ولا يزال الاقبال عليها كبيرا على نحو غير مألوف. ومن بين الشخصيات التي شاهدت العرض رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف وسوزان مبارك سيدة مصر الاولى.

ولكن أبناء الجيل الجديد بصفة خاصة يقبلون على مشاهدة العرض المسرحي الذي يقدم في قالب ساخر البرامج الحوارية وبرامج التسلية في التلفزيون.

وقالت الممثلة المصرية مها أبو عوف ”اللي (الذي) دفعني ان هي بتتكلم عن الكوارث اللي احنا فيها في مصر وان الشباب مش دريان باللي بيحصل (لا يدري بما يحدث). فاعتقد ان المفروض ان الشباب كلهم يشوفوا المسرحية دي. أنا جاية على هذا الاساس.. لان أنا سمعت ان هي بتحل حاجات كتير وان فيه ناس صاحية على ان فيه مأساة بتحصل في مصر وما حدش دريان بها (لا أحد يدري). وشبابنا مش دريان خالص (بالمرة).“

وتبدأ المسرحية وتنتهي بمشهد لممثلين في مجلس عزاء يتحسرون على ماض مجيد ويضعون زهورا على قبور فنانين وشعراء وممثلين مصريين عظام رحلوا عن الدنيا.

وتتضمن المسرحية مجموعة من المشاهد الموجزة عن برامج حوارية مختلقة ومعرض للكتاب. ويناقش الممثلون مشكلات الحياة في مجتمع يموج بتغيرات مألوفة لدى كثير من المشاهدين.

ولم تغفل المسرحية عن أي مشكلة من مشكلات المجتمع بدءا من التغيرات السريعة التي تطرأ على اللغة التي يتحدث بها الناس والتي تتحول الى كلام غير مفهوم وحتى الفساد والتلوث الاخذين في التفاقم والتفاوت الصارخ بين الاغنياء والفقراء وغياب الفن الرفيع على حساب الانتاج الضخم في صناعة الترفيه.

وتلاقي الرسالة التي توجهها المسرحية صدى لدى شبان مثل محمد أنور الذي قال بعد مشاهدة العرض ”أنا شايف (أرى) أن العرض جميل جدا.. جدا وبيتكلم عننا. عن مشكلة رغيف العيش.. عن مشكلة الشباب اللي مش لاقي شغل.. عن حاجات كثير. المشكلة في مصر وبيفكروا في حل. يعني الحل بيرجعوا لزمان. فده (فهذا) جميل.“

ولا يوجد ما يشير الى تراجع الاقبال في مصر على مشاهدة مسرحية ”قهوة سادة“ التي بلغ عدد من شاهدوها الى الان زهاء 100 ألف متفرج. وعرضت المسرحية في عدد من الدول العربية حيث لاقت أيضا اقبالا كبيرا.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below